790 مشيئة الله جليَّةٌ للجميع

منذ خَلْقِ الإنسان،

ماهيَّة الله، ومشيئته، وصفاته، وشخصيَّته

مفتوحةٌ لكلِّ شخصٍ، ومعلنةٌ للجميع.

1

الله لم يُخفِ أبدًا جوهره،

ولا شخصيَّته أو مشيئته عن قصدٍ.

هذا فقط لأنَّ البشريَّة لا تُعطي بالًا لعمله ومشيئته،

لذا فَهْمُ النَّاس لله ضعيفٌ جدًّا.

منذ خَلْقِ الإنسان،

ماهيَّة الله، ومشيئته، وصفاته، وشخصيَّته

مفتوحةٌ لكلِّ شخصٍ، ومعلنةٌ للجميع.

2

هذا يعني أنَّ الله بينما يُخفي شخصه،

فإنَّه يقف إلى جانب الإنسان في كلِّ الأوقات،

وفي كلِّ لحظةٍ يكشف عن مشيئته، وشخصيَّته، وجوهره.

وبشكلٍ ما، فإنَّ شخص الله مكشوفٌ لكلِّ النَّاس.

ولكن لأنَّ الإنسان أعمى وعاصٍ،

فهو لا يرى مظهر الله،

فهو لا يرى مظهر الله.

منذ خَلْقِ الإنسان،

ماهيَّة الله، ومشيئته، وصفاته، وشخصيَّته

مفتوحةٌ لكلِّ شخصٍ، ومعلنةٌ للجميع.

منذ خَلْقِ الإنسان،

ماهيَّة الله، ومشيئته، وصفاته، وشخصيَّته

مفتوحةٌ لكلِّ شخصٍ، ومعلنة للجميع.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 789 يجب أن تعرف الله من خلال عمله

التالي: 791 اعرفوا الله من سيادته على كل الأشياء

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب