تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

مقطع من فيلم مسيحي (4) | الطريق إلى ملكوت السموات محفوف بالمخاطر | لمَ تجابِه البشرية الله؟

إعلان الحق   659  

مقدمة

مقطع من فيلم مسيحي (4) | الطريق إلى ملكوت السموات محفوف بالمخاطر | لمَ تجابِه البشرية الله؟

منذ ألفي عام، عندما تجسد الله في الرب يسوع، وجاء بين البشر لتخليص البشرية، تم رفضه في عصر الظلام، وفي نهاية المطاف، سُمِّرَ على الصليب على يد البشرية الشريرة الفاسدة. تنبأ الرب يسوع أنه سيجيء مرة أخرى في الأيام الأخيرة، قائلًا: "لِأَنَّهُ كَمَا أَنَّ ٱلْبَرْقَ ٱلَّذِي يَبْرُقُ مِنْ نَاحِيَةٍ تَحْتَ ٱلسَّمَاءِ يُضِيءُ إِلَى نَاحِيَةٍ تَحْتَ ٱلسَّمَاءِ، كَذَلِكَ يَكُونُ أَيْضًا ٱبْنُ ٱلْإِنْسَانِ فِي يَوْمِهِ. وَلَكِنْ يَنْبَغِي أَوَّلًا أَنْ يَتَأَلَّمَ كَثِيرًا وَيُرْفَضَ مِنْ هَذَا ٱلْجِيلِ" (لوقا 17: 24 – 25). لماذا "سيرفض هذا الجيل" الرب يسوع عندما يجيء مرّة أخرى في الأيام الأخيرة؟ عندما ظهر الله مرتين في الجسد ليقوم بعمله، لمَ تعرض للمقاومة والإدانة من البشريّة الفاسدة؟ هل تعلمون السبب؟ سيكشف مقطع الفيديو هذا الإجابة لكم.

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

يمكنكم تنزيل تطبيق كنيسة الله القدير.

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله