تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

هل تغير اسم الله؟! | مقطع 5: تقبّل اسم الله الجديد وحده قادر على مواكبة خطى الحمل

كليبات أفلام   594  

مقدمة

غالباً ما يبشر القساوسة والشيوخ بالعالم المتدين المؤمنين بأن الرب يسوع قد سُمّر على الصليب من أجل خطايا الجميع وأن الإنسان قد افتُدِي من الخطيئة. هم يبشرون بأنه لو انحرف شخص ما عن الرب يسوع وآمن بالله القدير، يرقى ذلك إلى خيانة الرب يسوع والكفر. هل إن الوقائع على هذا النحو؟ عندما جاء الرب يسوع في ذلك الوقت للقيام بعمله، أليس أولئك الذين ابتعدوا عن المعبد وتبعوا الرب يسوع هم الذين أدينوا من قبل الفريسيين اليهود بهذه الطريقة باعتبارهم خائنين لله يهوه؟ إذن هل يُعتَبَر تَقَبُّل عمل الله الجديد كفراً وخيانة لله؟ أم أنها مواكبة لخطى الحمل وكسب لخلاص الله؟ سنستكشف هذه المسائل معاً بهذا الفيديو القصير.

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله