ترنيمة مسيحية – أهمية تدبير الله للبشر – كلمات ترنيمة

ترنيمة مسيحية – أهمية تدبير الله للبشر – كلمات ترنيمة

0 |2020 يونيو 24

إن تدبير الله أن يربح بشراً

يعبدوه ويخضعون له.

هؤلاء الناس، الذين أفسدهم إبليس،

ولم يعودوا يرونه كأب.

فهم يعرفون وجه إبليس القبيح، ويرفضونه

ويقبلون دينونة الله، وتوبيخه.

يعرفون ما هو قبيح، وكيف يختلف عما هو مقدس.

يعترفون بعظمة الله، وشر إبليس.

ولن يعملوا ثانية من أجل إبليس أو يعبدوه، أو يقدّسوه،

لأنهم مجموعة من الناس

قد ربحهم الله بالفعل.

وهذه هي أهمية تدبير الله للبشر.

بينما يقوم الله بعمل تدبيره

فإن البشر هم العمل الأساسي

لفساد إبليس، وخلاص الله،

وأيضا موضع صراعهم.

بينما يقوم الله بعمله التدبيري،

يخلص الإنسان تدريجيا من قبضة إبليس.

وبذلك يقترب الإنسان من الله.

يعرفون ما هو قبيح، وكيف يختلف عما هو مقدس.

يعترفون بعظمة الله، وشر إبليس.

ولن يعملوا ثانية من أجل إبليس أو يعبدوه، أو يقدّسوه،

لأنهم مجموعة من الناس

قد ربحهم الله بالفعل.

وهذه هي أهمية تدبير الله للبشر.

وهذه هي أهمية تدبير الله للبشر.

وهذه هي أهمية، وهذه هي أهمية تدبير الله للبشر.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر