ترنيمة مسيحية 2020 – لا يمتلك أي كائن مخلوق محبة الله – ترنيمة فردية

ترنيمة مسيحية 2020 – لا يمتلك أي كائن مخلوق محبة الله – ترنيمة فردية

0 |2020 يونيو 30

كلماته تحمل قوة الحياة، وتبيِّن لنا الطريق التي يجب أن نسلكها،

وتسمح لنا أن نفهم ما هو الحق.

نبدأ في الانجذاب إلى كلماته،

ونبدأ بالتركيز على نبرة وطريقة حديثه،

ونبدأ لا شعوريًا في الاهتمام بصوت قلب هذا الشخص غير المميز.

إنه يبذل جهودًا مضنية من أجلنا،

فيحرم نفسه من النوم والطعام من أجلنا،

ويبكي من أجلنا، ويتنهد من أجلنا، ويتألم بالمرض من أجلنا،

ويعاني الذل من أجل غايتنا وخلاصنا، وينزف قلبه،

ويذرف الدموع بسبب تبلدنا وتمردنا.

لا يمتلك كينونته وصفاته مجرد شخص عادي،

ولا يمكن امتلاكهما أو بلوغهما بأحد الفاسدين.

ما لديه من تسامح وصبر لا يملكه أي شخص عادي،

ما لديه من تسامح وصبر لا يملكه أي شخص عادي،

ولا يملك محبته أي كائن مخلوق.

ما لديه من تسامح وصبر لا يملكه أي شخص عادي،

ما لديه من تسامح وصبر لا يملكه أي شخص عادي،

ولا يملك محبته أي كائن مخلوق.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر