كلمات الله اليومية: الدخول إلى الحياة | اقتباس 378

إذا كنت تريد ممارسة الحق، وإذا كنت ترغب في فهمه، فعليك أولًا أن تفهم جوهر الصعوبات التي تواجهها والأشياء التي تحدث من حولك، وما هي المشاكل المتعلقة بتلك القضايا، وأي جانب من جوانب الحق ترتبط به. عليك أن تسعى إلى تلك الأشياء، وبعد ذلك، عليك أن تسعى إلى الحق بناءً على صعوباتك الفعلية. وبهذه الطريقة، كلما اكتسبت خبرة تدريجية، تتمكَّن من رؤية يد الله في كل ما يحدث لك، وكذلك ما يريد أن يفعله والنتائج التي يرغب في تحقيقها فيك. ربما لم تشعر مسبقًا بأن أي شيء يحدث لك ليس ذا صلة بالإيمان أو بالحق، وتقول لنفسك ببساطة: "لدي طريقتي الخاصة للتعامل مع هذا؛ لست في حاجة إلى الحق أو إلى كلام الله. عندما أحضر الاجتماعات، أو عندما أقرأ كلام الله، أو عندما أؤدي واجبي، سأفحص نفسي بناء على الحق وبناء على كلام الله". إذا كانت الأمور اليومية التي تحدث في حياتك – الأمور المتعلقة بعائلتك وعملك وزواجك ومستقبلك – إذا كنت تشعر أن تلك الأمور المتعددة غير ذات صلة بالحق، وحللتها باستخدام الطرق البشرية، إذا كانت هذه هي طريقة اختبارك، فلن تربح الحق أبدًا، ولن تفهم أبدًا ما يريد الله تحقيقه فيك فعليًا، أو النتائج التي يرغب في تحقيقها. السعي وراء الحق هو عملية طويلة. يوجد جانب بسيط فيها، ويوجد أيضًا جانب معقد. ببساطة، يجب أن نسعى إلى الحق ونمارس ونختبر كلام الله في كل ما يحدث من حولنا؛ ما أن تبدأ في القيام بذلك، سترى أكثر وأكثر كم من الحق يمكنك أن تكتسب وتسعى إليه في إيمانك بالله، وأن الحق واقعي للغاية وأن الحق هو الحياة. ليس صحيحًا أن أولئك الذين يخدمون الله وقادة الكنيسة هم وحدهم المطالبون بفعل كل شيء وفقًا للحق، بينما الأتباع العاديون غير مطالبين بذلك؛ لو كان الأمر كذلك، فلن يكون هناك أهمية كبيرة للكلمات التي عبَّر عنها الله. هل لديكم الآن مسار لاتّباع الحق؟ ما هو أول شيء يجب تناوله عند السعي وراء الحق؟ قبل كل شيء آخر، يجب أن تقضوا المزيد من الوقت في أكل كلام الله وشربه والاستماع إلى الشركات. عندما تواجهون مشكلة، صلوا واسعوا أكثر. عندما تكونون قد سلحتم أنفسكم بالمزيد من الحقائق، وحققتم دخول الحياة، وامتلكتم مكانة، ستتمكنون من القيام بشيء حقيقي، وتولّي بعض العمل، وبالتالي ستكونون قادرين على اجتياز بعض التجارب والإغراءات. في ذلك الوقت، ستشعرون بأنكم قد فهمتم واكتسبتم حقًا بعض الحقائق، وسوف تشعرون بأن الكلمات التي يتحدث بها الله هي ما يحتاج إليه الناس، وكذلك ما يجب أن يكسبوه، وأن هذا هو الحق الوحيد في العالم الذي يمكن أن يمنح الناس الحياة.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة