عمل دينونة الله في الأيام الأخيرة
  • 1 عندما سُمِّرَ الرب على الصليب، حمل خطايانا وغفرها. لذلك، لقد صارت لنا ميزة أننا مقدسون ولم نعد خاطئين، ونستطيع دخول ملكوت السماوات دون الحاجة إلى قبول عمل دينونة الله وتطهيره في الأيام الأخيرة. هل نحن على صواب عندما نؤمن بذلك؟
  • 2 ما العمل الذي سينفذه يسوع بالضبط عندما يعود؟
  • 3 سؤال 6: تقولون إن أراد الناس التحرر من الخطية والتطهّر، عليهم قبول عمل دينونة الله القدير. كيف يدين الله الناس ويطهرهم في الأيام الأخيرة؟ نعم. في فترة إيماني بالرب، ظننت أنه سيكون عظيمًا إن أتى زمان لا يخطئ فيه الناس. اعتقدت أن الحياة لن تكون مؤلمة بعد ذلك!
  • 4 سؤال 5: لقد شهدتِ بأن الله، نفّذ عمل دينونته بدءًا من بيت الله كابن الإنسان. هذا صحيح، ويتوافق مع نبوءة الكتاب المقدس لكنّني لا أفهم هل بدء هذه الدينونة من بيت الله هو تمامًا مثل الدينونة أمام العرش العظيم الأبيض في سفر الرؤيا؟ نحن نؤمن بأنّ الدينونة أمام العرش العظيم الأبيض هي لـغير المؤمنين الذين هم من الشيطان. عندما يعود الرب سيأخذ المؤمنين إلى السماء ثم سيرسل كارثة إلى غير المؤمنين. كما ترون، هذه هي الدينونة أمام العرش العظيم الأبيض. سمعناك تشهدين عن بداية دينونة الله في الأيام الأخيرة لكننا لم نرَ شيئًا عن تدمير الله لغير المؤمنين. كيف يكون هذا الأمر هو نفسه الدينونة أمام العرش العظيم الأبيض؟ لمَ لا تقولين لنا بالتحديد ماذا تشبه هذه الدينونة؟ أرجوك أن تحاولي توضيح هذا الأمر أكثر!
  • 5 سؤال 8: كيف يؤدي الله عمل الدينونة لتخليص البشرية وتطهيرنا في الأيام الأخيرة؟
  • 6 سؤال 9: نريد جميعاً أن نقبل دينونة الله لكن أخبرانا كيف لنا أن نختبر دينونته لنتمكن من تلقي الحق والحياة والتخلص من طبيعتنا الآثمة، وتحقيق الخلاص؟
  • 7 سؤال 2: كيف يعمل الله القدير عمله بالدينونة في الأيام الأخيرة؟ كيف يدين المرء وينقيه ويجعله كاملاً عبر كلماته؟ هذا هو الشيء الذي نحن بحاجة لمعرفته. في حال فهمنا عمل الله القدير، فإننا سنتمكن من سماع صوت الله وسنُرفع أمام عرشه. رجاءً حدثونا بتفصيل أكثر.
  • 8 غُفرت خطايانا بعد الإيمان بالرَّب، لكن لماذا ما زلنا نخطئ؟ كيف يمكننا أن نهرب من عبودية الخطية؟
  • 9 يقول بعض الناس: عندما قال الرب يسوع على الصليب "قد أُكْمِلَ"، ألم يبيِّن ذلك أن خلاص الله قد اكتمل؟ فلماذا يحتاج الله لأداء عمل الدينونة ابتداءً من بيت الله عندما يعود في الأيام الأخيرة؟
  • 10 سؤال 1: لقد عاد الرب يسوع متخذًا اسمًا جديدًا – الله القدير. لقد عبَّر الله القدير عن الكلام الموجود في كتاب "الكلمة يظهر في الجسد"، وهو صوت العريس. ومع ذلك، لا يزال العديد من الإخوة والأخوات اليوم غير قادرين على تمييز صوت الله. وهكذا، دعونا اليوم الشهود من كنيسة الله القدير. لقد دعوناهم من أجل الشركة معنا حول كيفية التعرف على صوت الله. لذا سنعرف كيف نتأكد من أن الله القدير هو عودة الرب يسوع.
  • 11 هل عمل دينونة الله القدير في الأيام الأخيرة هو دينونة العرش العظيم الأبيض المذكور في نبوات سفر الرؤيا؟

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر