تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

ترنيمة - محبوبي أرجوك انتظرني - تسبيح نعمة خلاص المسيح

فيديوهات متعددة لمسلسلات الملكوت   629  

مقدمة

ترنيمة - محبوبي أرجوك انتظرني - تسبيح نعمة خلاص المسيح

يا رب، لقد صارت الكنيسة مهجورة.

لا أستطيع الشعور بحضورك. أين أنتَ؟

I

القمر يرتفع فوق رؤوس الأشجار،

ضوؤه جميل، مثل محبوبي.

محبوبي، أين أنت؟

هل سمعتني أبكي؟

من يعطي الحب سواك؟

من يهتم لأمري سواك؟

من يعتني بي سواك؟

من يرعى حياتي إلاك؟

أيها القمر، ارجع سريعًا إلى الجانب البعيد من السماء.

لا تجعل محبوبي يقلق. رجاءً انقل له أفكاري.

لا تنسَ أن تأخذ حبي معك.

II

الإوز البري يطير لمسافة، زوجين زوجين

هل يمكنهم جلب أخبار محبوبي؟

أيها الإوز البري، أعيروني أجنحتكم،

كي أطير عائداً إلى موطني الدافئ.

سأبدي لمحبوبي مثل الاهتمام الذي أظهره لي،

وأخبره ألا يقلق فيما بعد.

أريد أن أعطيك إجابة مُرضية، ولا أفسد الثمن الذي قد دفعته.

أريد أن أنمو سريعًا

وأتخلى عن حياة الألم المنحرفة.

يا محبوبي، أرجوك انتظرني.

سأطير بعيدًا عن الرخاء الأرضي.

سأبدي لمحبوبي مثل الاهتمام الذي أظهره لي،

وأخبره ألا يقلق فيما بعد.

أريد أن أعطيك إجابة مرضية، ولا أفسد الثمن الذي قد دفعته،

ولا أفسد الثمن الذي قد دفعته.

المصدر "اتبع الحمَل وترنم بأغان جديدة"

برق شرقي، أُنشئت كنيسة الله القدير بسبب ظهور الله القدير، وعمله، ومجيء الرب يسوع الثاني، ومسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.