نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

شهادة حياة الكنيسة | تخفيف وطأة العلاقات المقيّدة

حياة الكنيسة   64  

مقدمة

شهادة حياة الكنيسة | تخفيف وطأة العلاقات المقيّدة

تكتشف الشخصية الرئيسية، وهي قائدة كنيسة، من استطلاع في الكنيسة أن إخوة وأخوات آخرين أفادوا أن الأخت "لي" كانت مهملة باستمرار في واجباتها. يقولون إنها لا تقبل الحقّ، وتلقي محاضرات على الناس بتعالي، وتضيِّق عليهم. تعرف قائدة الكنيسة جيدًا أنه يجب إعفاء الأخت لي من منصبها وفقًا لمبادئ الحق، لكنها فاسدة ومتأثرة بالفلسفات الشيطانية مثل "الدم أكثر كثافة من الماء" و"الانسان ليس جمادًا. كيف يكون بلا مشاعر؟" مع الأخذ في الاعتبار أن مسقط رأسيهما هو نفس البلدة، وكانتا دائمًا متقاربتان، فهي تتصرف بحسب عواطفها، وكثيرًا ما تغطي على الأخت لي وتحميها. لاحقًا، فقط بسبب دينونة كلمات الله وإعلانها، فهي تستطيع رؤية طبيعة الاتكال على العواطف في أفعالها، وعواقبه. يصبح لديها بعض التمييز لهذه الفلسفات الشيطانية، ولم تعد تتكل على مشاعرها عند مواجهة المشاكل، ولكنها بدلًا من ذلك تمارس بوعي وفقًا لمبادئ الحق.

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله