ترنيمة 2020 – أتمنّى أن أكون مع اللهِ كلَّ يوم

ترنيمة 2020 – أتمنّى أن أكون مع اللهِ كلَّ يوم

0 |2020 مارس 28

في اليوم الذي افترقنا فيه عن الله، كانت هناك ابتسامة على وجهه.

التفَتَ ولَوَّحَ لنا بيده، وشاهدناه وهو يذهب في صمت مليء بالدموع.

لأن الكنائس كانت في حاجة إليه، لم أتمكن من حثِّه على البقاء.

راقبْتُهُ من الخلف وهو يمشي بعيدًا، واحتفظتُ بعظاتِهِ في قلبي.

كلما أشعرُ بالضعف، أُفكِّر في الثمن الذي دَفَعهُ الله.

محبة الله الحقيقية وكلامه القوي،

يُحرِّكان قلبي ويُدَفِّئانه، وأشعر بأنني مدين جدًّا لله.

أكره نفسي لأنني أهتمُّ كثيرًا بجسدي، وأشعر بأنني لا أستحق العيش أمام الله.

حين أفكر في محبة الله، يتشجع قلبي بشكل مضاعف.

أريد أن أكون إلى جانب الله وأؤدي واجبي، وأشعر أن قامتي صغيرة جدًّا.

متى سأصبح شخصًا يمكنه أن يكون إلى جانب الله ويخدمه؟

أنا مصممٌ على ممارسة كلمة الله حتى تنمو حياتي بسرعة.

كيف أريد أن أكون إلى جانب الله، وأُخبِرهُ بالكثير من الأسرار.

حين أتذكر المشهد عندما كنا معًا، يمتليء قلبي بالسعادة الحلوة.

الله يعيش بكل تواضع بين البشر، ويزودنا بالحق والحياة.

نتطلع إليه بقلوبنا، ونتوق إلى أن نكون معه كل يوم.

كيف أريد أن أكون إلى جانب الله، وأُخبِرهُ بالكثير من الأسرار.

حين أتذكر المشهد عندما كنا معًا، يمتليء قلبي بالسعادة الحلوة.

الله يعيش بكل تواضع بين البشر، ويزودنا بالحق والحياة.

نتطلع إليه بقلوبنا، ونتوق إلى أن نكون معه كل يوم.

نتطلع إليه بقلوبنا، ونتوق إلى أن نكون معه كل يوم.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر