تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

ترنيمة 2018 - محبة الله تجمعنا معًا

سلسلة حفلات منوّعات   1532  

مقدمة

ترنيمة 2018 - محبة الله تجمعنا معًا

على الرغم من أن هناك بحارًا وجبالاً بلا حصر تفصل بيننا

فنحن شعب واحد، ولا حدود بيننا،

ببشرة لها لون مختلف، ونتكلم لغات مختلفة؛

لأن كلمات الله القدير تنادينا،

رُفعنا أمام عرش الله.

I

على الرغم من أن هناك بحارًا وجبالاً بلا حصر تفصل بيننا،

فنحن شعب واحد، ولا حدود بيننا،

ببشرة لها لون مختلف، ونتكلم لغات مختلفة.

لأن كلمات الله القدير تنادينا،

رُفعنا أمام عرش الله.

هناك شيخ، له شعر كله أبيض،

وشاب، مشع ومتألق.

يداً بيد، وكتفاً بكتف،

نمشي معًا عبر الرياح والأمطار،

يشجع بعضنا البعضَ الآخر في العسر.

بعقل واحد نقوم بواجبنا.

قلوبنا متصلة، نصير أصدقاء أَحِمّاء في الحياة.

محبة الله تجمعنا معًا.

II

كلمات الله هي ينبوع المياه الحية.

قلوبنا تمتلئ بالحلاوة إذ نتمتع بكلمات الله.

توبيخ كلماته، دينونة كلماته

تنقي شخصياتنا الفاسدة.

فقد من خلال التهذيب والمعاملة، يصير لنا شبه البشر.

في السلبية والضعف يدعم بعضُنا بعضًا.

نحن معًا في العسر.

نقف شاهدين، نهزم الشيطان.

نهرب من الظلمة ونعيش في النور.

بولائنا وطاعتنا نصير مجد الله المُعلن.

نعرف بر الله وجماله.

نختبر طرقًا بلا حصر فيها يحبنا الله.

حياتنا على الأرض كأنها في السماء في حضن الله الفسيح.

فقط بالله هناك محبة، فقط بالمحبة هناك عائلة.

كل من يحبون الله هم عائلة واحدة.

نقترب معًا في محبة الله.

كلمات الله معنا إذ ننمو.

نعيش في الملكوت الجميل،

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

لا لا لا ... لا لا لا ... لا لا لا ...

لا لا لا ... لا لا لا ... لا لا لا ...

فقط بالله هناك محبة، فقط بالمحبة هناك عائلة.

كل من يحبون الله هم عائلة واحدة.

نقترب معًا في محبة الله.

كلمات الله معنا إذ ننمو.

نعيش في الملكوت الجميل،

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

المصدر "اتبع الحمَل وترنم بأغان جديدة"

برق شرقي، أُنشئت كنيسة الله القدير بسبب ظهور الله القدير، وعمله، ومجيء الرب يسوع الثاني، ومسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله