ترنيمة من كلام الله – رحمة الله للبشريّة لم تتوقَّف قط – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – رحمة الله للبشريّة لم تتوقَّف قط – كلمات ترنيمة

0 |2020 مارس 17

المقطع الأول

"رحمة الخالق"

ليست عبارةً فارغةً،

ولا وعدًا أجوف.

بل لها مبادئ وأهدافٌ،

صادقةُ وحقيقيَّةُ دون تخفٍّ.

رحمته التي مُنحت للبشريَّة

لانهائيةٌ عبر الزمن.

كلمات الله مع يونان باقية

تصريحه الحصرِيُّ حول سبب كونه رحيمًا،

وكيف يُظهر الرَّحمة،

وكم هو متسامحٌ مع البشر،

ومشاعره الحقيقيَّة نحوهم.

القرار

سخط الله كثيرًا ما ينسكب على الإنسان،

لكنّ رحمته لا تتوقّف أبدًا.

بالرَّحمة، يوجِّه الإنسان ويقوده،

ويمدُّه ويُغذِّيه،

جيلًا بعد جيلٍ، وعصرًا بعد عصرٍ.

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

المقطع الثاني

محادثة الله يهوه

تُظهر أفكاره الكاملة عن البشريَّة،

هي تعبيرٌ عن قلبه

ودليلٌ على رحمته الوفيرة للإنسان،

والتي لم تُمنح للشُّيوخ فقط، بل للشَّباب

كما كانت وستكون جيلًا إلى جيلٍ.

القرار

سخط الله كثيرًا ما ينسكب على الإنسان،

لكنّ رحمته لا تتوقّف أبدًا.

بالرَّحمة، يوجِّه الإنسان ويقوده،

ويمدُّه ويُغذِّيه،

جيلًا بعد جيلٍ، وعصرًا بعد عصرٍ.

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

سخط الله كثيرًا ما ينسكب على الإنسان،

لكنّ رحمته لا تتوقّف أبدًا.

بالرَّحمة، يوجِّه الإنسان ويقوده،

ويمدُّه ويُغذِّيه،

جيلًا بعد جيلٍ، وعصرًا بعد عصرٍ.

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

حبُّه للإنسان لا يتغيَّر أبدًا،

حبُّه لن يتغيَّر أبدًا!

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر