كلمات الله اليومية | "الممارسة (2)" | اقتباس 210

ها قد حلَّت الأيام الأخيرة، وباتت الاضطرابات تضرب بلداناً في شتى أنحاء العالم. توجد القلاقل السياسية والمجاعات والأوبئة والفيضانات والجفاف والتي تظهر في كل مكان. يوجد الخراب في عالم الإنسان، وأنزلت السماء أيضًا كارثة. تلك علامات الأيام الأخيرة. لكنه يبدو بالنسبة للناس عالمًا من البهجة والروعة، بل ويزداد بهجة وروعة أكثر وأكثر. تنجذب قلوب الناس جميعًا إليه، ويقع الكثيرون في الشرك ويعجزون عن أن يحرروا أنفسهم منه. أعداد غفيرة سوف يُضللها المخادعون والسحرة. إن لم تجاهد من أجل إحراز تقدم، وإذا كنتَ بغير مُثل عليا، ولم تتعمَّق في الطريق الحق، فسوف تجرفك موجات الخطية العنيفة. إن الصين أكثر البلدان ترديًا. إنها الأرض التي يقبع فيها التنين العظيم الأحمر، ويوجد فيها أكبر عدد من الناس الذين يعبدون الأصنام ويمارسون السحر، وأكبر عدد من المعابد، وهي المكان الذي يسكنه الشياطين الأنجاس. لقد وُلِدتَ في هذا المكان وتعلمت بتعليمه، وسقطت تحت تأثيره، وأفسدك وعذبك، لكنك بعدما استيقظت نبذته وقد اقتناك الله بالكلية. هذا هو مجد الله، ولهذا السبب تحظى هذه المرحلة من العمل بأهمية كبيرة. لقد أتم الله عملاً بمقدار هائل كهذا، وتكلم بكلامٍ كثير، وفي النهاية سوف يقتنيكم بالكلية. هذا جزءٌ واحدٌ من عمل تدبير الله، وأنتم "غنيمة النصر" في معركة الله مع الشيطان. كلما فهمتم الحق وتحسَّنت حياتكم الكنسية، ازداد التنين العظيم الأحمر خضوعًا. تلك جميعها هي أمور العالم الروحاني، وتلك هي حروبه، وعندما ينتصر الله، سوف يلحق بالشيطان الخزي والتردي. لهذه المرحلة من عمل الله أهمية بالغة. يعمل الله عمله على نطاقٍ ضخم كهذا ويخلِّص هذه المجموعة من الناس تمامًا؛ لذا يمكنك أن تفلت من تأثير الشيطان، وتعيش على الأرض المقدسة، وتعيش في نور الله وتتمتع بهداية النور وإرشاده. حينها يوجد معنى لحياتك. إن مأكلكم وملبسكم مختلف عن غير المؤمنين؛ فأنتم تستمتعون بكلام الله وتعيشون حياة ذات معنى، لكن ما الذي يستمتعون هم به؟ إنهم لا يستمتعون إلا "بتراث أسلافهم" و"بالروح القومية"؛ فليس لديهم أدنى أثر من الإنسانية. إن ملبسكم وكلامكم وأفعالكم كلها مختلفة عنهم، وفي النهاية، سوف تهربون من الدنس تمامًا، وتتحررون من غواية الشيطان وتفوزون بعون الله اليومي؛ فيجب أن تتوخوا الحذر دائمًا. مع أنكم تعيشون في مكان دنس، لكنكم غير ملوثين بدنسٍ وتستطيعون أن تعيشوا في معية الله، وأن تنعموا بحمايته العظمى. لقد اختاركم الله من بين كل مَنْ على هذه الأرض الصفراء. ألستم أكثر الناس مُباركةً؟ أنت مخلوق وعليك أن تعبد الله وأن تنشد حياة ذات معنى. أما إن لم تعبد الله، بل عشتَ في جسدك الدنس، أفلستَ إذًا حيوانًا في ثوب إنسان؟ بما أنك مخلوق أن تبذل نفسك من أجل الله وأن تتحمل كل ضيق. عليك أن تقبل بسرور وثقة الضيق القليل الذي تكابده اليوم، وأن تعيش حياة ذات معنى مثل أيوب وبطرس. في هذا العالم، يرتدي الإنسان ثوب الشيطان، ويأكل طعامًا من الشيطان، ويعمل ويخدم تحت إمرة الشيطان، ويتمرغ تمامًا في دنسه. إن لم تفهم معنى الحياة أو تجد الطريق الصحيح، فما معنى حياتك بهذه الطريقة؟ أنتم أناس يسعون نحو الطريق الصحيح، وينشدون التحسُّن. أنتم أناس قد نهضوا في أمة التنين العظيم الأحمر، ويدعوهم الله أبرارًا. أليس هذا أسمى معاني الحياة؟

من "الكلمة يظهر في الجسد"

الحياة ذات المعنى الأعظم

1

ينبغي عليك بصفتك مخلوق أن تعبد الله. يجب عليك بصفتك مخلوق أن تسعى للحياة ذات المعنى الأعظم. أنتم أناسٌ يسعون وراء الطَّريق الصَّحيح. أنتم أناسٌ يطلبون التَّقدُّم. أنتم أناسٌ ينهضون في أمَّة التنِّين العظيم الأحمر. أنتم أناسٌ يدعوهم الله أبرارًا. أليست هذه هي الحياة ذات المعنى الأغظم، الحياة ذات المعنى الأعظم؟

2

ينبغي عليك بصفتك إنسانًا أن تبذل نفسك من أجل الله. يجب عليك كمخلوقٍ أن تحتمل كل المعاناة. أنتم أناسٌ يسعون وراء الطَّريق الصَّحيح. أنتم أناسٌ يطلبون التَّقدٌّم. أنتم أناسٌ ينهضون في أمَّة التنِّين العظيم الأحمر. أنتم أناسٌ يدعوهم الله أبرارًا. أليست هذه هي الحياة ذات المعنى الأعظم؟

3

ينبغي عليك أن تقبل الألم القليل الذي تعانيه بفرحٍ، وتحيا حياةً ذات معنى مثل بطرس ومثل أيوب. أنتم أناسٌ يسعون وراء الطَّريق الصَّحيح. أنتم أناسٌ يطلبون التَّقدُّم. أنتم أناسٌ ينهضون في أمَّة التنِّين العظيم الأحمر. أنتم أناسٌ يسعون وراء الطَّريق الصَّحيح. أنتم أناسٌ يطلبون التَّقدُّم. أنتم أناسٌ ينهضون في أمَّة التنِّين العظيم الأحمر. أنتم أناسٌ يدعوهم الله أبرارًا. أليست هذه هي الحياة ذات المعنى الأعظم، الحياة ذات المعنى الأعظم؟

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة