ترنيمة 2020 – العزم الضروري للسعي إلى الحق – ترنيمة فردية

ترنيمة 2020 – العزم الضروري للسعي إلى الحق – ترنيمة فردية

0 |2020 مارس 31

هل تملكون التصميم لتفهموا الحق

وتكسبوا الحق وليكمّلكم الله في النهاية؟

يجب أن تبلغ مرحلةً لا يتغيّر فيها عزمك مهما

واجهت من بيئات؛ هذا معنى الصدق،

وذلك وحده هو محبة فعلية للحق

ورغبة حقيقية لتكون شخصًا صادقًا.

لن ينفع أن تجثم أو أن تصبح سلبيًا

بحيث تتخلّى عن عزمك

كلما ظهرت مشكلة أو صعوبة.

يجب أن تتمتّع بقوة شخص

مستعد للمخاطرة بكل شيء:

مهما يحصل،

حتى لو أنّه من الضروري لي أن أموت،

فلن أتنازل أبدًا عن عزمي أو أتخلّى عن هذا الهدف.

إن فعلت هذا، فلن تتمكّن أي شدة من إيقافك.

سيحقّق الله أمورًا لك.

يجب أن تتحلّى بهذا النوع من الفهم

كلما يحصل شيء:

مهما يحصل،

فكل هذا جزء من إنجاز هدفي، وهو فعلُ الله.

ثمة ضعف فيّ، لكنّني لن أكون سلبيًا.

أشكر الله على المحبة التي يهبها لي

وعلى ترتيبه بيئة كهذه لي.

يجب ألاّ أتخلّى عن رغبتي وعزمي؛

فالاستسلام يساوي عقد تسوية مع الشيطان،

ويساوي الدمار الذاتي، ويساوي خيانة الله.

هذا نوع العقلية التي يجب أن تتمتّع بها.

مهما يَقُل الآخرون أو كيفما يتصرّفون، وكيفما عاملك الله،

ومهما كانت الكيفية التي يُعاملك بها الله،

فيجب ألا يتزعزع عزمك.

مهما كانت الكيفية التي يتصرف بها الآخرون،

ومهما كانت الكيفية التي يعاملك بها الله،

لا يجب أن يتزعزع عزمك.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر