ترنيمة من كلام الله – تجسُّد الله هو أساسًا ليعبّر عن كلمته – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – تجسُّد الله هو أساسًا ليعبّر عن كلمته – كلمات ترنيمة

0 |2020 فبراير 29

ترنيمة من كلام الله – تجسُّد الله هو أساسًا ليعبّر عن كلمته – كلمات ترنيمة

المقطع الأول

معرفة الإنسانِ اليوم بالإله العمليّ

وأهمية التجسُّدِ منقوصةُ.

و بخصوص جسد الله،

منْ عمله وكلامه،

يرى الناس أنَّ روح الله غنيٌّ وشاملٌ.

القرار الأول

المعنى الحقيقيُّ لحلُول الرُّوح في الجسد

هو أنْ يتمكّنَ الإنسان مِن التعامُل مع الله،

والاعتماد عليه،

والحصول على معرفة الله، معرفة الله.

المقطع الثاني

اليوم تعبُد هذا الشخص،

لكنْ في الحقيقة، أنتَ تعبُد روح الله.

هذا هو أقلُّ ما يجب تحقيقه

في معرفة الناسِ باللهِ المُتجسِّد:

القرار الثاني‎

معرفة جوهر الروح من خلال الجسد،

وعمله الإلهيِّ وعمله الإنسانيِّ في الجسد،

وقبول كلام الروح، ورؤية كيف أنَّ الروح

يوجِّه الجسد ويُظهر قوَّتَه في الجسد.

القرار الأول

المعنى الحقيقيُّ لحلُول الرُّوح في الجسد

هو أنْ يتمكّنَ الإنسان مِن التعامُل مع الله،

والاعتماد عليه،

والحصول على معرفة الله، معرفة الله.

قنطرة

جاء الله من السماوات إلى الأرضِ

للتعبير عنْ كلام الله

مِنْ خلال الجسد، لإكمال عمل الرُّوح.

يعرف الإنسان الرُّوح مِنْ خلال الجسد.

ظهور الله بين البشر

يُبدِّد صورة الله المبهم في أفكارِهم.

المقطع الثالث

تحَوُّل الناسِ لعِبادَة الإله العمليّ

يزيد مِن طاعتهِم لله.

ومِنْ خلالِ عمله الإلهيِّ

والإنسانيِّ في الجسَدِ،

يحصُل الإنسان على الرِّعاية، والإعلانِ،

وتتغيَّر شخصيَّته.

القرار الأول

المعنى الحقيقيُّ لحلُول الرُّوح في الجسد

هو أنْ يتمكّنَ الإنسان مِن التعامُل مع الله،

والاعتماد عليه،

والحصول على معرفة الله، معرفة الله.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر