نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

فيلم مسيحي | اختطافٌ في خطر‎ |مقطع8: ما الفرق الجوهري بين الله المتجسّد والأشخاص الذين يستخدمهم الله؟

كليبات أفلام   1485  

مقدمة

فيلم مسيحي | اختطافٌ في خطر‎ | مقطع8: ما الفرق الجوهري بين الله المتجسّد والأشخاص الذين يستخدمهم الله؟

يقول الله: "كلمة الله لا يُمكن أن تُقال مثل كلمة الإنسان، وكلمة الإنسان لا يمكن أن تُقال على أنها كلمة الله. الإنسان الذي يستخدمه الله ليس هو الله المُتجسّد، والله المُتجسّد ليس إنسانًا يستخدمه الله؛ أي أن هناك اختلافًا جوهريًّا" (الكلمة يظهر في الجسد). الله صار بشرًا مرّتين للقيام بعمل افتداء الجنس البشري وتخليصه، وفي كلتا المرّتين كان هناك بعض الأشخاص المُستخدمين من الله، الذين يتعاونون مع عمل الله المتجسّد. كلّ من الله المتجسّد والأشخاص الذين استخدمهم الله يتمتّعون بطبيعة بشريّة عادية وبعمل الروح القدس، ولكن ما هي أوجه التباين بين جوهر كل منهما؟ وكيف يمكننا أن نعرف الله المتجسّد؟ سيكشف هذا الفيلم القصير عن جميع الأجوبة.

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله

تنزيل التطبيق مجانًا

فيديوهات مذهلة ترشدك إلى فهم عمل الله