مقدمة فيلم مسيحي | كشف النقاب عن سر الكتاب المقدس

مقدمة فيلم مسيحي | كشف النقاب عن سر الكتاب المقدس

1584 |2019 فبراير 19

آمنت فنغ جاهوي بالرب مع والديها منذ صغرها. وفي سن الـ18 دخلت معهد اللاهوت فأصبحت واعظة في كنيسة منزلية في شانشي بالصين وقد بلغت الثلاثين. لسنوات عدة، بقي إيمان فنغ جاهوي راسخاً بأن الكتاب المقدس موحى به من الله، وأن على الناس الإيمان بالله بحسب الكتاب المقدس. وآمنت بأن الله لم ينطق بكلام آخر غير الذي يرد في الكتاب المقدس، وأن الخروج عن الكتاب المقدس هو هرطقة. ولطالما شغل الكتاب المقدس مكانة مقدسة في قلبها، مكانة ذات سلطان أعظم لا يمكن تخطيه. ولكن في السنوات القليلة الأخيرة، راحت كنيستها تفرغ من المؤمنين يومًا بعد يوم، فشعرت فنغ جاهوي وزملاؤها بالظلمة تتسلل إلى نفوسهم، وأمسوا غير قادرين عن الشعور بوجود الرب بينهم.... فدعت الواعظين من كنائس أخرى إلى المساعدة في إعادة الكنيسة لسابق عهدها ولكن من دون جدوى ... وذات مرة، قام الأخ يوان، وهو زميل لفنغ جاهوي، بدعوة شاهد من كنيسة الله القدير إلى زيارة كنيستهم. وحين قام الشاهد بالشركة بشأن حقيقة الكتاب المقدس، بدا كل كلامه عمليًا جدًا وواضحًا، ووجد المؤمنون بأنه يصب في صالحهم. ولكن فنغ جاهوي بقيت متمسكة بالكتاب المقدس، ومتشبثة بأن الإيمان بالله يجب أن يكون مرتكزًا على الكتاب المقدس، وأن الابتعاد عن الكتاب المقدس هرطقة. ومن ثم، بعد خوض بعض النقاشات، فهمت فنغ جاهوي في النهاية القصة الحقيقية للكتاب المقدس وجوهره الفعلي: فالكتاب المقدس مجرد سجل لأول مرحلتين من عمل الله، ولا يمكن للكتاب المقدس أن يمثل الله، ناهيك عن القيام بعمل الله الخلاصي. فوحده الله هو مصدر الحياة للإنسان، ووحده الله يستطيع القيام بعمل تخليص الإنسان. وبالتالي نحن المؤمنون بالله علينا اتباع خطى الله، وحينذاك فقط سوف نتمكن من بلوغ طريق الحياة الأبدية. وفي النهاية، تمكنت فنغ جاهوي من تجاوز الكتاب المقدس وقبول عمل الله في الأيام الأخيرة وحمل المؤمنين في كنيستها على العودة للوقوف أمام الله القدير.

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر