مقدمة فيلم مسيحي | طوبى للمساكين بالروح | ابحث عن آثار أقدام الله ورحّب بعودة الرب

مقدمة فيلم مسيحي | طوبى للمساكين بالروح | ابحث عن آثار أقدام الله ورحّب بعودة الرب

864 |2019 يناير 17

تشو يونغان قس على إحدى الكنائس في كوريا الجنوبية. وخدم الرب بحماس لعقود ونال احترامًا كبيرًا من رفقائه المؤمنين. في السنوات الأخيرة، ازدادت هذه الكنيسة خرابًا يومًا بعد يوم. وكانت الأفعال الشريرة أكثر شيوعًا، حتى أنه وجد نفسه غارقًا في الخطية. ونتيجة لذلك، كان بائسًا للغاية وشعر بالحيرة الشديدة. ... وبعد الكثير من التفكير، تخلى عن منصبه كقس بكل حزم وترك طائفته وبحث عن كنيسة تتمتع بعمل الروح القدس، على أمل أنه سيتمكن من إيجاد الطريق ليطرح عنه خطاياه. زار يونغان العديد من المذاهب، ولكنه لم يشعر سوى بالمزيد من الضياع والحيرة والعجز بسبب خرابها وفسادها. كما صاح مخاطبًا الرب: "يا رب! أين أنت؟" عندما بدأ تشو يونغان البحث عن عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، شعر بالدهشة والسرور عندما اكتشف أن كلمات الله القدير تتمتع بالسلطان والقوة الكاملين وأنها الحق! بعد أن استمع لشركة الشهود من كنيسة الله القدير وشهادتهم، فهم من كلمات الله القدير أن خطاياه غفرت وأنه خلص بنعمة الله بصفته أحد المؤمنين بالرب يسوع، وهو ما يعني أن الله لن يدعوه أبدًا كخاطِئ مرة أخرى وأنه يستحق الوقوف أمام الله والصلاة والتمتع بنعمة الله وبركاته. وبالرغم من ذلك، وبسبب طبيعته الخاطئة المتأصلة بعمق، لا تزال الخطية تقيده وتسيطر عليه، ولا يستطيع أن يصير مقدسًا. ولا يمكنه أن يتحرر من الخطية تدريجيًا وينال التطهير والخلاص الحقيقي ويقوده الله إلى ملكوته إلا بقبول دينونة كلمة الله وتوبيخها في الأيام الأخيرة. وفي هذا الوقت، شعر تشو يونغان بالحماس وقبل بسرور عمل الله في الأيام الأخيرة وعاد للوقوف أمام عرش الله.

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر