ترنيمة من كلام الله – كلّ الأشياء تعيش حسب القواعد والقوانين التي سنّها الله – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – كلّ الأشياء تعيش حسب القواعد والقوانين التي سنّها الله – كلمات ترنيمة

0 |2020 أبريل 29

مرّت آلاف من الأعوام،

والبشر ينعم على الدوام

بالنور والهواء اللذين أنعم الله بهما.

والإنسان ما يزال يتنفس النسمة

التي أطلقها الله نفسه.

وما يزال يتمتع بالهواء الذي أنعم به الله.

وما يزال يتمتع بالأشياء

كالورد، والحشرات، والطيور، والأسماك.

يتمتع بكل الأشياء التي خلقها الله.

الليل والنهار يتعاقبان.

الفصول الأربعة تدور،

تتناوب كالعادة بأمر من الله.

كلّ أنواع الكائنات الحية بين كل الأشياء

ترحل ثم تعود، ثم ترحل مجددا.

تحدث تغييرات عدة فقط في غمضة عين.

ما لن يتغير أبدًا

هو قوانينها وغرائزها للبقاء.

الأوُز المحلّق في السماء

يهاجر في هذا الشتاء،

ويعود في الربيع، ويعود للّقاء.

السمك هناك في المياه

لا يغادر بحيراته وأنهاره،

ولا يترك أبدا الماء، فهو موطنه.

الزّيز الموجود فوق الأرض

يغنّي ما في قلبه بصوت عال.

كيف يقضي أيام صيفه فوق الأرض؟

و الحرجوان في المروج

يهمهم على إيقاع رياح تموج.

إنها أغنية عشب خريفية، من صنع الله.

كلّ أنواع الكائنات الحية بين كل الأشياء

ترحل ثم تعود، ثم ترحل مجددًا.

تحدث تغييرات عدة فقط في غمضة عين.

ما لن يتغيّر أبدًا

هو قوانينها وغرائزها للبقاء.

يجتمع الأوُز في أسراب،

تظَلّ النسور وحيدة.

جماعة الأسود ستصطاد،

تصطاد لتعول نفسها.

والأيّل لا تبتعد كثيرا

عن العشب والأزهار.

كلّ أنواع الكائنات الحية بين كل الأشياء

ترحل ثم تعود، ثم ترحل مجددًا.

تحدث تغييرات عدة فقط في غمضة عين.

ما لن يتغير أبدًا

هو قوانينها وغرائزها للبقاء.

الله يعولها، ويثري حياتها.

ولن يغيّر أحد غرائزها،

ولن يضعف أحد قواعد هذه المخلوقات للبقاء، أوه للبقاء.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر