ترنيمة من كلام الله –  آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر – كلمات ترنيمة

7 |2020 فبراير 27

المقطع الأول

عندما قدّم إبراهيم إسحق،

رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح،

واجتاز اختبار الله بنجاح.

لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله،

أو شخصًا عرِف الله،

ولم يتمكّن من معرفة شخصيّته الله،

ولا من التّوافق مع الله وتنفيذ مشيئته.

القرار

منذ أن خلق الإنسان،

كان الله يتوق إلى مجموعة من الغالبين المُخْلِصين،

الذين يعرفون شخصيّته ليمشوا معه.

هذه الأمنية لم تتغيّر قطّ.

لقد بقِيَت دائمًا كما هي.

آماله بقِيَت كما هي.

المقطع الثاني

وهو في قلبه متشوّق ووحيد،

ظلّ الله حزينًا.

كان عليه أن يبدأ خطّته بسرعة

لتنفيذ خطّة تدبيره.

كان عليه اختيار وكسْب مجموعة من الناس

لتحقيق إرادته بسرعة.

كانت هذه رغبة الله المتلهّفة ولم تتغيّر حتّى اليوم.

القرار

منذ أن خلق الإنسان،

كان الله يتوق إلى مجموعة من الغالبين المُخْلِصين،

الذين يعرفون شخصيّته ليمشوا معه.

هذه الأمنية لم تتغيّر قطّ.

لقد بقِيَت دائمًا كما هي.

آماله بقِيَت كما هي.

المقطع الثالث

مهما يطول انتظاره،

وبغضّ النظر عن صعوبة الطّريق،

ومدى بعد الأهداف التي يتوق إليها،

الله لم يستسلم أبدًا أو يغيّر توقّعاته،

آماله للإنسان باقية.

بعد قول هذا هل تفهمُون شيئًا من مشيئته؟

قد لا يكون إدراككم عميقًا الآن،

لكنّه سيصبح عميقًا أخيرًا في الوقت المُناسب.

القرار

منذ أن خلق الإنسان،

كان الله يتوق إلى مجموعة من الغالبين المُخْلِصين،

الذين يعرفون شخصيّته ليمشوا معه.

هذه الأمنية لم تتغيّر قطّ.

لقد بقِيَت دائمًا كما هي.

آماله بقِيَت كما هي.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر