ترنيمة 2020 – مسيح الأيام الأخيرة يكشف أسرار خطة تدبير الله – ترنيمة فردية

ترنيمة 2020 – مسيح الأيام الأخيرة يكشف أسرار خطة تدبير الله – ترنيمة فردية

0 |2020 مايو 8

بالنسبة لرؤى العمل في خطة التدبير ذات الستة آلاف عام،

لا يمكن لأحد الحصول على البصيرة أو الفهم.

ظلت تلك الرؤى أسرارًا دائمًا.

لا يهم مدى عظمة فهم الإنسان عن الكتاب المقدس،

لا يزال مجرد كلمات،

لأن الإنسان لا يفهم جوهر الكتاب المقدس.

هذا العمل الذي امتد لستة آلاف عام

هو أكثر غموضًا من كل نبوات الأنبياء.

هو أعظم سر منذ الخلق،

ولم يكن هناك أي نبي سابق استطاع أبدًا أن يفهمه،

لأن طلاسم هذا السر ستُفك في العصر الأخير ولم تنكشف أبدًا من قبل.

حين يقرأ إنسان الكتاب المقدس، قد ينال بعض الحقائق،

ويفسر بعض الكلمات

ويدقق في بعض الفقرات والأقوال الشهيرة،

ولكنه لن يستطيع أبدًا استخراج المعنى المتضمن في تلك الكلمات،

لأن كل ما يراه الإنسان هو كلمات ميتة

وليس مشاهد من عمل يهوه ويسوع،

والإنسان غير قادر على فك طلاسم سر هذا العمل.

لذلك، فإن سر خطة التدبير ذات الستة آلاف عام هو أعظم الأسرار

وأكثر الأسرار المستترة والإنسان غير قادر على استيعابه.

لا أحد يمكنه فهم مشيئة الله مباشرة،

ما لم يفسره الله بنفسه ويعلنها للإنسان،

فيما عدا ذلك تظل مشيئته مستترة عن الإنسان وتظل أسرار مخفية للأبد.

فضلاً عن الذين في العالم الديني؛

إن لم تُخبروا اليوم،

لن تفهموا.

هذا العمل الذي امتد لستة آلاف عام

هو أكثر غموضًا من كل نبوات الأنبياء.

هو أعظم سر منذ الخلق،

ولم يكن هناك أي نبي سابق استطاع أبدًا أن يفهمه،

لأن طلاسم هذا السر ستُفك في العصر الأخير ولم تنكشف أبدًا من قبل.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر