ترنيمة من كلام الله – لا يقترب الناسُ من كلامِ اللهِ بقلوبِهم – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – لا يقترب الناسُ من كلامِ اللهِ بقلوبِهم – كلمات ترنيمة

1346 |2019 ديسمبر 27

ذات مرَّةٍ أعْلنَ اللهُ فيها للإِنسانِ

عن شكْلِ ملكُوته السَّماويّ العجيبِ.

فحدَّقَ البشرُ بجَشَعٍ في العيونِ،

ولمْ يُرِد أيٌّ منهم بالحقيقةِ الدُّخولَ.

أخبرهم مرةً بوضعِ الأمورِ على الأرضِ.

أنصتَ البشرُ لكن لمْ يُعطوهُ القلوبَ.

وأخبرهم ذاتَ مرَّةٍ بحقائق السَّماءِ،

ولكنهم اعتبروها قصصًا

ولم يُعْطُوا لكلامِ اللهِ القلوبَ.

بينَ البشرِ تُومِضُ اليومَ مَشاهدُ للملكُوتِ،

لكن مَن يَعْبر في السَّعيِ الجبالَ والوديانَ؟

فبدونِ تحفيزِ اللهِ لظلَّ البشرُ

في أعماقِ الأحلامِ نائمينَ.

أو هل استُعبِدوا للحياةِ على الأرضِ؟

أوليستْ مُثُلٌ عليا بقلوبهم؟

أخبرهم مرةً بوضعِ الأمورِ على الأرضِ.

أنصتَ البشرُ لكن لمْ يُعطوهُ القلوبَ،

وأخبرهم ذاتَ مرَّةٍ بحقائق السَّماءِ.

ولكنهم اعتبروها قصصًا

ولم يُعْطُوا لكلامِ اللهِ القلوبَ.

أخبرهم مرةً بوضعِ الأمورِ على الأرضِ.

أنصتَ البشرُ لكن لمْ يُعطوهُ القلوبَ،

وأخبرهم ذاتَ مرَّةٍ بحقائق السَّماءِ.

ولكنهم اعتبروها قصصًا

ولم يُعْطُوا لكلامِ اللهِ القلوبَ.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

Gospel Hotline: +1-718-668-5018

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر