مقطع (2) من فيلم مسيحي من "شعب الملكوت السماوي‎": كيف تحلّ الخداع وتصبح شخصًا صادقًا يجلب الفرح لله

1208 |2019 سبتمبر 19

قال الرب يسوع: "اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَرْجِعُوا وَتَصِيرُوا مِثْلَ ٱلْأَوْلَادِ فَلَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ ٱلسَّمَاوَاتِ" (متى 18: 3). تشينغ نوا مسيحية لا تكفّ عن السعي إلى أن تكون شخصًا صادقًا. بعد عدة سنوات من الخضوع لعمل الله، قلّت وتيرة كذبها بشكل كبير وهي تعمل للكنيسة منذ الصباح الباكر حتى الليل المتأخر، فتتعب وتبذل نفسها. إنّها تعتبر نفسها شخصًا صادقًا يحترم مشيئة الله. لكن عندما تعرّض زوجها لإصابة بالغة إثر حادث مؤسف، بدأت تنمو في قلبها حالات سوء فهم لله وتذمّر منه، وفقدت رغبتها في تأدية واجبها. عبر اختبار الله لتشينغ نوا وتعريضه لها، هي تقرأ كلام الله وتتأمّل في نفسها. ترى أنّه بالرغم من قلة وتيرة كذبها منذ أن أصبحت مؤمنةً، إلاّ أنّ الاحتيال والخداع لا يزالان في قلبها، وأنّ الغاية من بذل نفسها لله هي إجراء صفقة مع الله، سعيًا إلى البركات والمكافأة؛ لا تزال شخصيتها الشيطانية الأنانية والمخادعة مترسخةً فيها عميقًا، وهي ليست شخصًا صادقًا يجلب الفرح لله. ربحت لاحقًا فهمًا لطبيعتها المخادعة عبر السعي إلى الحق ووجدت الطريق لتصبح شخصًا صادقًا وشخصًا من ملكوت الله...

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر