01أي نوع من الناس يمكنه دخول ملكوت السموات؟

يعتقد كثير من الناس أنهم من خلال الإيمان بالرب والعفو عن خطاياهم، قد خُلِّصوا بالفعل بالنعمة. إنهم يظنون أنه بالعمل الجاد من أجل الرب، ومن خلال التضحية وبذل أنفسهم، وأنهم حتى إن لم يهربوا من عبودية الخطية، عندما يأتي الرب، سيُختَطَفون إلى ملكوت السموات. ولكن هل هذا هو الحال فعلًا؟ يقول الله: "إِنِّي أَنَا ٱلرَّبُّ ٱلَّذِي أَصْعَدَكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ لِيَكُونَ لَكُمْ إِلَهًا. فَتَكُونُونَ قِدِّيسِينَ لِأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ" (لاويين 11: 45). الله بار وقدُّوس، فكيف يمكنه السماح للأشخاص الذين يخطئون باستمرار بالدخول إلى ملكوته؟ أي نوع من الناس يمكنه أن يدخل فعلًا ملكوت السموات؟

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها

"أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: ٱلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ ٱلْخَطِيَّةَ هُوَ عَبْدٌ لِلْخَطِيَّةِ. وَٱلْعَبْدُ لَا يَبْقَى فِي ٱلْبَيْتِ إِلَى ٱلْأَبَدِ، أَمَّا ٱلِٱبْنُ فَيَبْقَى إِلَى ٱلْأَبَدِ" (يوحنا 8: 34-35).

"لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ ٱلسَّمَاوَاتِ. بَلِ ٱلَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي ٱلَّذِي فِي ٱلسَّمَاوَاتِ. كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ: يَارَبُّ، يَارَبُّ! أَلَيْسَ بِٱسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِٱسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِٱسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟ فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! ٱذْهَبُوا عَنِّي يافَاعِلِي ٱلْإِثْمِ!" (متى 7: 21-23).

"إِنِّي أَنَا يَهْوَه إِلَهُكُمْ فَتَتَقَدَّسُونَ وَتَكُونُونَ قِدِّيسِينَ، لِأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ" (اللاويين 11: 44).

"اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَرْجِعُوا وَتَصِيرُوا مِثْلَ ٱلْأَوْلَادِ فَلَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ ٱلسَّمَاوَاتِ" (متى 18: 3).

"هَؤُلَاءِ هُمُ ٱلَّذِينَ لَمْ يَتَنَجَّسُوا مَعَ ٱلنِّسَاءِ لِأَنَّهُمْ أَطْهَارٌ. هَؤُلَاءِ هُمُ ٱلَّذِينَ يَتْبَعُونَ ٱلْخَرُوفَ حَيْثُمَا ذَهَبَ. هَؤُلَاءِ ٱشْتُرُوا مِنْ بَيْنِ ٱلنَّاسِ بَاكُورَةً لِلهِ وَلِلْخَرُوفِ" (رؤيا 14: 4).

"طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ ٱلْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ ٱلْأَبْوَابِ إِلَى ٱلْمَدِينَةِ" (رؤيا 22: 14).

02الطريق الوحيد إلى ملكوت السموات

إن عمل الرب يسوع في الفداء قد عفا فقط عن خطايا الإنسان، لكنه لم يعالِج شخصيات البشرية الفاسدة. إن طبيعة البشرية الخاطئة ما زالت متجذرة بعمق، وعلى الرغم من أننا قد نصلّي للرب ونعترف له مرارًا، ونعمل بجد في خدمة الرب، فإننا غير قادرين على طرح أغلال الخطية عنّا، ولا يمكننا أن نتطهَّر وأن ندخل ملكوت السموات. ولذلك، فعندما يعود الرب في الأيام الأخيرة، فإنه يعبِّر عن الحقائق ويقوم بعمل الدينونة ابتداءً من بيت الله، لكي يعالج تمامًا طبيعة البشرية الخاطئة وشخصياتها الفاسدة، حتى يتمكَّن الناس من التخلص من الخطيّة والتطهُّر. من الواضح أن قبول دينونة كلام الله وتوبيخه، واختبارهما، هما الطريق الوحيد إلى الخلاص الكامل وإلى ملكوت السموات.

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها

"أَنْتُمُ ٱلَّذِينَ بِقُوَّةِ ٱللهِ مَحْرُوسُونَ، بِإِيمَانٍ، لِخَلَاصٍ مُسْتَعَدٍّ أَنْ يُعْلَنَ فِي ٱلزَّمَانِ ٱلْأَخِيرِ" (1 بطرس 1: 5).

"لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَهُمْ مِنَ ٱلْعَالَمِ بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُمْ مِنَ ٱلشِّرِّيرِ. ... قَدِّسْهُمْ فِي حَقِّكَ. كَلَامُكَ هُوَ حَقٌّ. ... وَلِأَجْلِهِمْ أُقَدِّسُ أَنَا ذَاتِي، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا مُقَدَّسِينَ فِي ٱلْحَقِّ" (يوحنا 17: 15، 17، 19).

"إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لِأَقُولَ لَكُمْ، وَلَكِنْ لَا تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا ٱلْآنَ. وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ ٱلْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ ٱلْحَقِّ، لِأَنَّهُ لَا يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ" (يوحنا 16: 12-13).

"وَإِنْ سَمِعَ أَحَدٌ كَلَامِي وَلَمْ يُؤْمِنْ فَأَنَا لَا أَدِينُهُ، لِأَنِّي لَمْ آتِ لِأَدِينَ ٱلْعَالَمَ بَلْ لِأُخَلِّصَ ٱلْعَالَمَ. مَنْ رَذَلَنِي وَلَمْ يَقْبَلْ كَلَامِي فَلَهُ مَنْ يَدِينُهُ. اَلْكَلَامُ ٱلَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ هُوَ يَدِينُهُ فِي ٱلْيَوْمِ ٱلْأَخِيرِ" (يوحنا 12: 47-48).

"لِأَنَّهُ ٱلْوَقْتُ لِٱبْتِدَاءِ ٱلْقَضَاءِ مِنْ بَيْتِ ٱللهِ" (1 بطرس 4: 17).

"مَنْ يَظْلِمْ فَلْيَظْلِمْ بَعْدُ. وَمَنْ هُوَ نَجِسٌ فَلْيَتَنَجَّسْ بَعْدُ. وَمَنْ هُوَ بَارٌّ فَلْيَتَبَرَّرْ بَعْدُ. وَمَنْ هُوَ مُقَدَّسٌ فَلْيَتَقَدَّسْ بَعْدُ. وَهَا أَنَا آتِي سَرِيعًا وَأُجْرَتِي مَعِي لِأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ" (رؤيا 22: 11-12).

مقالات مرجعية

مفهوم الخطية في الكتاب المقدَّس: كيف يمكن للمسيحيين أن يتخلصوا من الخطية؟

مفهوم الخطية في الكتاب المقدَّس: كيف يمكن للمسيحيين أن يتخلصوا من الخطية؟

وجدتُ السبيل إلى ملكوت السموات

وجدتُ السبيل إلى ملكوت السموات

هل نتمكن من دخول ملكوت السماوات الآن بعد أن غُفِرت خطايانا

هل نتمكن من دخول ملكوت السماوات الآن بعد أن غُفِرت خطايانا

هل يسمح الاجتهاد في العمل بدخول ملكوت السماوات؟

هل يسمح الاجتهاد في العمل بدخول ملكوت السماوات؟

المزيد من المحتوى الرائع

مزيد من الموضوعات

علامات المجيء الثاني | أخطاء يجب تداركها للترحيب بعودة الرب
أخطاء يجب تداركها للترحيب بعودة الرب
كيف نُختطَف قبل الضيقة
كيف نُختطَف قبل الضيقة
لا تستمع إلَّا إلى صوت الله بينما تحقِّق في الطريق الحق؛  لابد ألا تستمتع لشائعات الشيطان وأكاذيبه
لا تستمع إلَّا إلى صوت الله بينما تحقِّق في الطريق الحق؛ لابد ألا تستمتع لشائعات الشيطان وأكاذيبه
الايمان، معنى الايمان، المسيح، انواع الايمان المسيحي، الايمان فى المسيحية، الايمان المسيحي الحقيقي، ما هو الايمان المسيحي، الايمان المسيحي في الكتاب المقدس، ما هو الايمان المسيحي،
ما هو الإيمان بالله بالضبط؟