01فشل توما في الإيمان يمثل تحذيرًا لهؤلاء الذين يودّون الترحيب بعودة الرب في الأيام الأخيرة

يسجِّل الكتاب المقدَّس أن توما لم يكن لديه إيمان حتى رأى الرب، ولذلك فقد وبَّخه الرب يسوع: "لِأَنَّكَ رَأَيْتَنِي يَا تُومَا آمَنْتَ! طُوبَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَرَوْا" (يوحنا 20: 29). ما التحذير الذي تحمله هذه الكلمات من الرب يسوع لهؤلاء الذين يودّون الترحيب بالرب في الأيام الأخيرة؟ يتشبث كثير من الناس بنبوّة أن الرب سيعود على سحابة، بينما يتجاهلون النبوات عن مجيء الرب سرًّا. إنهم يرفضون تصديق أي شهادات بأن الرب قد عاد بالفعل في الجسد، ويصرون على أنهم سيصدقون فقط أنه عاد عندما يرونه آتيًا على سحابة. ألا يجعلهم هذا عُرضة لتكرار خطأ توما؟

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها

"فَقَالَ لَهُ ٱلتَّلَامِيذُ ٱلْآخَرُونَ: قَدْ رَأَيْنَا ٱلرَّبَّ! فَقَالَ لَهُمْ: إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ ٱلْمَسَامِيرِ، وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ ٱلْمَسَامِيرِ، وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ، لَا أُومِنْ. وَبَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَانَ تَلَامِيذُهُ أَيْضًا دَاخِلًا وَتُومَا مَعَهُمْ. فَجَاءَ يَسُوعُ وَٱلْأَبْوَابُ مُغَلَّقَةٌ، وَوَقَفَ فِي ٱلْوَسْطِ وَقَالَ: سَلَامٌ لَكُمْ! ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: هَاتِ إِصْبِعَكَ إِلَى هُنَا وَأَبْصِرْ يَدَيَّ، وَهَاتِ يَدَكَ وَضَعْهَا فِي جَنْبِي، وَلَا تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِنًا" (يوحنا 20: 25-27).

"قَالَ لَهُ يَسُوعُ: لِأَنَّكَ رَأَيْتَنِي يَا تُومَا آمَنْتَ! طُوبَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَرَوْا" (يوحنا 20: 29).

هُوَذَا يَأْتِي مَعَ ٱلسَّحَابِ، وَسَتَنْظُرُهُ كُلُّ عَيْنٍ، وَٱلَّذِينَ طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُ عَلَيْهِ جَمِيعُ قَبَائِلِ ٱلْأَرْضِ" (رؤيا 1: 7).

02المسار الصحيح للترحيب بالرب

عندما يتعلَّق الأمر بمسألة الترحيب بالرب، فعلينا أن نتعلم الدرس من فشل توما. لا يمكننا الانتظار فحسب لرؤيته راكبًا على سحابة قبل أن نؤمن. كيف يمكننا إذًا الترحيب بالرب؟ أخبرنا الرب يسوع بوضوح شديد: "فَفِي نِصْفِ ٱللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا ٱلْعَرِيسُ مُقْبِلٌ، فَٱخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ!" (متى 25: 6). يتنبأ سفر الرؤيا: "هَأَنَذَا وَاقِفٌ عَلَى ٱلْبَابِ وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ ٱلْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي" (رؤيا 3: 20). يمكننا أن نرى هنا أن العنصر الرئيسي للترحيب بالرب هو الاستماع لصوت الله؛ وهذه هي الطريقة الوحيدة للترحيب به. عندما نسمع شخصًا ما يشهد بأن الرب قد عاد، علينا أن نسعى ونتحرى، وعلينا أن نقبل ونخضع بمجرد أن نميّز صوت الله. أليس هذا ترحيبًا بالرب؟

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها

"لِأَنَّكَ رَأَيْتَنِي يَا تُومَا آمَنْتَ! طُوبَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَرَوْا" (يوحنا 20: 29).

"لِذَلِكَ كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا مُسْتَعِدِّينَ، لِأَنَّهُ فِي سَاعَةٍ لَا تَظُنُّونَ يَأْتِي ٱبْنُ ٱلْإِنْسَانِ" (متى 24: 44).

"هَا أَنَا آتِي كَلِصٍّ! طُوبَى لِمَنْ يَسْهَرُ وَيَحْفَظُ ثِيَابَهُ لِئَلَّا يَمْشِيَ عُرْيَانًا فَيَرَوْا عُرْيَتَهُ" (رؤيا 16: 15).

"إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لِأَقُولَ لَكُمْ، وَلَكِنْ لَا تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا ٱلْآنَ. وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ ٱلْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ ٱلْحَقِّ" (يوحنا 16: 12-13).

"هَأَنَذَا وَاقِفٌ عَلَى ٱلْبَابِ وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ ٱلْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي" (رؤيا 3: 20).

"فَفِي نِصْفِ ٱللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا ٱلْعَرِيسُ مُقْبِلٌ، فَٱخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ!" (متى 25: 6).

"وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ ٱلْعَرِيسُ، وَٱلْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إِلَى ٱلْعُرْسِ، وَأُغْلِقَ ٱلْبَابُ" (متى 25: 10).

"خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي" (يوحنا 10: 27).

"مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ ٱلرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ" (رؤيا 2: 7).

مقالات مرجعية

تتحقَّق نبوات الكتاب المقدس عن انقضاء الدهر: كيفية الترحيب بعودة الرب

تتحقَّق نبوات الكتاب المقدس عن انقضاء الدهر: كيفية الترحيب بعودة الرب

كيف تتم نبوّة عودة الرب يسوع؟

كيف تتم نبوّة عودة الرب يسوع؟

لقد جاءت الأيام الأخيرة: كيف سيعود الرب يسوع؟

لقد جاءت الأيام الأخيرة: كيف سيعود الرب يسوع؟

المزيد من المحتوى الرائع

مزيد من الموضوعات

العذارى الحكيمات | الايام الاخيرة في الكتاب المقدس | المجيء الثاني للمسيح | ترتيب احداث المجئ الثاني | كيف يظهر الرب عند عودته
كيف يظهر الرب عند عودته؟
كيف نُختطَف قبل الضيقة
كيف نُختطَف قبل الضيقة
لا تستمع إلَّا إلى صوت الله بينما تحقِّق في الطريق الحق؛  لابد ألا تستمتع لشائعات الشيطان وأكاذيبه
لا تستمع إلَّا إلى صوت الله بينما تحقِّق في الطريق الحق؛ لابد ألا تستمتع لشائعات الشيطان وأكاذيبه
عاد المُخلِّص بالفعل
عاد المُخلِّص بالفعل
الايمان، معنى الايمان، المسيح، انواع الايمان المسيحي، الايمان فى المسيحية، الايمان المسيحي الحقيقي، ما هو الايمان المسيحي، الايمان المسيحي في الكتاب المقدس، ما هو الايمان المسيحي،
ما هو الإيمان بالله بالضبط؟