نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

97 أنا أسيرُ على الدَّربِ نحوَ المَلَكُوتِ

سرعة

97 أنا أسيرُ على الدَّربِ نحوَ المَلَكُوتِ

I

آه ~ آه ~

أسِيرُ نَحْوَ المَلَكُوت،

أقرَأُ كلامَ اللهِ، وأتَطَلَّعُ إليه.

يا لهُ مِنْ كلامٍ ذو معنى

شَدَيدُ الصِّدق، ومَحفُورٌ في قلبي.

يا الله، أنتَ قلقٌ مِنْ أنني

قد أكونُ مخدوعًا، ومُحطّمًا على يدِ الشّيطان.

كلامُكَ وجَّهَنِي، ومَنَحَنِي

حياةً حقيقيةً، وضعَنِي على هذا المَسَار.

II

آه ~ آه ~

مِنْ خلالِ عَمَلِ كلامِك،

رأيتُ ظلامَ وشرَّ هذا العالَمِ.

مُمزَّقًا باتجاهات الشرِّ،

وليسَ لدَيَّ أيُّ تشابُهٍ معَ الإنسان.

هناك، جُبْتُ العالَم،

بلا ذرَّةِ أمَلٍ، وبقلبٍ مليءٍ بالظلام.

لَقَدْ كُنتَ أنتَ الذي خلّصتَنِي!

ونموْتُ جيدًا وبقوة، مُحاطًا بكَلامِك.

III

كلامُ اللهِ يَكشِفُ الحقيقةَ،

فسَادِي وقباحَتِي.

أنانيَّتِي وجَشَعِي ومُباهاتي،

مليئٌ بالأكاذيبِ، وكأنني لستُ إنسانًا!

عندَ أقدامِ اللهِ أسقطُ،

نادمًا، أنحنِي إلى دينونتِه.

عازمًا على البحثِ عن الحقيقةِ،

وتطبيقِ كَلامِ الله.

IV

أسِيرُ نَحْوَ المَلَكُوت،

سعيدٌ أنني، أتشاركُ الإنجيل.

يا لهُ من دربٍ صَعبِ المَسِير،

يتنامَى الاضطهادُ أكثرَ كُلَّ يوم!

لم أستطِعِ التحرُّكَ خطوةً واحدة؛

كَلامُ اللهِ يَقُودُني يَمنَحُنِي الشّجاعةَ والإيمان.

أَتَّبِع اللهَ إلى النّهايةِ،

سَأموتُ سَعِيدًا لو رَضِيَ الله عَنِّي.

آهٍ ~ آهٍ ~ آهٍ ~ آهٍ ~

سَأموتُ سَعِيدًا لو رَضِيَ الله عَنِّي.

السابق:السير في الطريق الصحيح للحياة البشرية

التالي:أقوال في الإيمان بالله

محتوى ذو صلة

  • الله في السماوات وعلى الأرض أيضًا

    I الله عمليّ في قلب البشر، عندما يكون على الأرض. وفي السماوات، هو الحاكم على جميع المخلوقات. لقد سافر الله عبر الجبال والمياه، وسار بهدوء بين البشر. م…

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…