نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

680 سيروا جيدًا في القسم الأخير من الطريق

كنتم تعتقدون في الماضي أن الإيمان بالله بسيط للغاية، كان ذلك لأن الله لم يكن جادًا معك. لكن ماذا عن الآن؟ هل تعتقدون أن الإيمان بالله بسيط؟ أما زلتم تشعرون أن الإيمان بالله بنفس مستوى السعادة والخلو من الهم كأطفال يلعبون في الشارع؟ صحيح أنكم خِراف، لكن ينبغي أن تكونوا قادرين على أن تسلكوا الطريق الذي ينبغي أن تسلكوه حتى تَردُّوا نعمة الله، وتفوزوا تمامًا بالإله الذي تؤمنون به. لا تخدعوا أنفسكم، ولا تغافلوها! إذا كان بوسعك أن تسلك هذه المرحلة من الطريق، فسوف تستطيع أن ترى منظرًا مهيبًا لا مثيل له لعمل إنجيلي ينتشر في أرجاء الكون كله، وسوف تكون من سعداء الحظ لتكون خليلي وتضطلع بدورك في نشر عملي في أرجاء الكون. في ذلك الوقت سوف تواصل بسرور مسيرتك في الطريق الذي ينبغي أن تسلكه. سوف يكون المستقبل مشرقًا بلا حدود، لكن الأمر الأساسي الآن هو أن تمشي هذه المرحلة من الطريق حسنًا. لا بد أن تبحث وأن تستعد لتقوم بذلك. فهذا ما ينبغي أن تقوم به على وجهٍ صحيح الآن. إنه الآن مسألة عاجلة!

من "كيفية السير في المرحلة الأخيرة من الطريق" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:ما يريده الله في التجارب هو قلب الإنسان الحقيقي

التالي:وحدها كلمة الله الحالية تستطيع أن تكمّل الإنسان

محتوى ذو صلة

  • اتبع عمل الروح القدس الجديد، واربح ثناء الله

    I وووو... وووو... وووو اتباع عمل الروح القدس يعني ان يفهم المرء ارادة الله اليوم، يسلك بحسب مطالب الله، ويتبع اله اليوم، ويطيع مطالبه الحالية ويدخل…

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…