شهادات الغالبين

شهادات الغالبين

منذ أن بدأ الله القدير عمل دينونته في الأيام الأخيرة في البر الرئيسي للصين، ومع أن مختاري الله قد تعرضوا لاضطهاد وحشي وهمجي من الحكومة الصينية، فإنهم صمدوا وظلوا مخلصين بلا تردد لإرشاد كلام الله، مظهرين شهادة مدوية للغلبة على الشيطان. إن الحقائق تبرهن تمامًا على أن الله القدير قد كوّن حقًا مجموعة من الغالبين في عصر الملكوت، مُحقِقًا بذلك خطة تدبير الله التي امتدت لستة آلاف سنة.