645 الشكر لله على خلاصه لنا

1 إنها قوة الله العظيمة التي تستطيع أن تعمل فيما يطلق عليه "إنسان شرق آسيا المريض"(1). إنه تواضعه واحتجابه. بغض النظر عن كلماته القاسية أو توبيخه لنا، يجب أن نمدحه من أعماق قلوبنا على تواضعه، وأن نحبه حتى النهاية بسبب هذا. استمر الناس الذين ظلوا مقيدين بالشيطان منذ عدة آلاف من السنين في العيش تحت تأثيره ولم يتحرروا منه؛ لقد استمروا في تَلمُّس طريقهم والنضال بشدة. في الماضي كانوا يقدمون البخور للشيطان وينحنون له ويقدّسونه، وكانوا مقيدين بقوة بالروابط العائلية والدنيوية وكذلك التفاعلات الاجتماعية، ولم يستطيعوا الانفكاك منها. أين يمكن لأي شخص أن يجد حياة ذات معنى في مجتمع مثل هذا ينهش الناس فيه بعضهم بعضًا؟ ما يسرده الناس هو حياة من المعاناة، ولكن لحسن الحظ خلّص الله هؤلاء الأبرياء، ووضع حياتنا موضع رعايته وحمايته حتى تبتهج حياتنا ولا تكون مليئة بالمخاوف بعد الآن. لقد واصلنا العيش تحت نعمته حتى الآن. أليست هذه بركة الله؟ كيف يمكن لأي شخص أن يكون لديه القدرة على تقديم مطالب مُبالغ فيها إلى الله؟

2 هل قدم لنا القليل جدًا؟ أما زلتم غير راضين؟ أعتقد أن الوقت قد حان لنردَّ محبة الله. ومع إننا نتعرض لقدر كبير من السخرية والافتراء والاضطهاد لأننا نتبع طريق الإيمان بالله، فأعتقد أن هذا شيء ذو مغزى. إنه شيء من المجد، وليس من العار، وبغض النظر عن ذلك، فإن البركات التي نتمتع بها ليست تافهة على الإطلاق. في الأوقات العديدة من الإحباط، جلب كلام الله التعزية، وقبل أن نختبر هذا الإحباط، تحول الحزن إلى الفرح. وفي الأوقات العديدة من الاحتياج، أتى الله بالبركات ووصلتنا من خلال كلامه. في الأوقات العديدة من المرض، جلب كلام الله الحياة، وتحررنا من الخطر، وانتقلنا من الخطر إلى الأمان؛ لقد تمتعتَ بالفعل بأشياء كثيرة كهذه دون أن تدرك ذلك. هل من الممكن ألّا تتذكره؟


من "الطريق... (2)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 644 أن تخدموا كشخصية الضد هي بركة تستمر طوال حياتكم

التالي: 646 الله سبق وعيَّن أن نتَّبع هذا الطريق

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب