82 السعي من أجل المحبة

البيت الأول

من بين كل الحقائق التي عبَّرتَ عنها،

رأيت أنك المحبة.

أنت دائمًا محبوبي الجميل،

لذا أتمنى أن أعيش معك.

أريد دائمًا أن أرتمي بين ذراعيك وأن أكون موضع ثقتك.

دائماً لا أريد أي مسافة بيننا

وأريد أن أميل إليك.


البيت الثاني

منذ أن سمعتُ صوتك أول مرة،

لم أستطع أن أنساك في هذه الحياة.

يبدو صوتك جيدًا جدًّا

ويبدو كلامك مهيبًا وقويًّا.

كُلُّ كلمة تقولها هي الحق

وهي ما أحتاج إليه في حياتي.

لقد جذبَ كلامك قلبي،

وقد تخليتُ عن كُلِّ شيء لأتَّبعك.


القرار

كُلُّ ما تقوله وتفعله هو محبة،

كُلُّه من أجل تطهيري وتخليصي.

أتَّبعُك وأنعَمُ بمحبتك،

وأندفع إلى الأمام ولا أتردد أبدًا.

أنت تستحقُّ محبة الإنسان كثيرًا،

ومحبتك عميقة لدرجة يصعب على الإنسان فهمها.

أتبعُكَ دائمًا عن قرب،

وأبحثُ عن المحبة.

البيت الثالث

لقد فهمت أن كلامك هو الحق،

ورأيت أن شخصيتك مبجَّلة جدًّا.

محبتك المقدسة تثير الإعجاب،

نُسَبِّحك على بِرِّك.

أنا مليء بالفساد وأريد أن أحبك

لكن لا يمكنني السيطرة على نفسي.

من خلال الخضوع للدينونة والتجارب والتنقية

فهمت مقاصدك الطيبة.


القرار

كُلُّ ما تقوله وتفعله هو محبة،

كُلُّه من أجل تطهيري وتخليصي.

أتَّبعُك وأنعَمُ بمحبتك،

وأندفع إلى الأمام ولا أتردد أبدًا.

أنت تستحقُّ محبة الإنسان كثيرًا،

ومحبتك عميقة لدرجة يصعب على الإنسان فهمها.

أتبعُكَ دائمًا عن قرب،

وأبحثُ عن المحبة.

قنطرة

أنت إلى جانبي في معاناتي.

عندما أسقط وعندما أتعثر،

أنت تساعدني على النهوض.

أنت تساعدني على النهوض.

أنت تساعدني على النهوض.

لَمْ تتخَلَّ عني قط، لقد كنت دائمًا موجودًا

تهتم بي وتحميني.

أنت تساعدني على النهوض.

أنت تساعدني على النهوض.

أنت تساعدني على النهوض.


القرار

كُلُّ ما تقوله وتفعله هو محبة،

كُلُّه من أجل تطهيري وتخليصي.

أتَّبعُك وأنعَمُ بمحبتك،

وأندفع إلى الأمام ولا أتردد أبدًا.

أنت تستحقُّ محبة الإنسان كثيرًا،

ومحبتك عميقة لدرجة يصعب على الإنسان فهمها.

أتبعُكَ دائمًا عن قرب،

وأبحثُ عن المحبة.

السابق: 81 آه يا الله! لا أستطيع أن أكون بدونك

التالي: 83 محبة الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب