تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

647 هل تعرفون حقًا عمل الله؟

1 مَنْ قَبِلَ الحق؟ مُنْ رحب بالله فاتحًا ذراعيه؟ مَنْ رغب بسعادة في ظهور الله؟ لقد فسد سلوك الإنسان منذ أمد بعيد، ونجاسته قد جعلت هيكل الله لا يمكن تمييزه. في هذه الأثناء لا يزال الإنسان مستمرًّا في عمله، وينظر لله بنظرة احتقار. يبدو كما لو كانت معارضته لله أضحت محفورة على صخر وغير قابلة للتغيير، ونتيجة لذلك يفضل أن يُلعن على أن يعاني أي سوء معاملة لكلماته وتصرفاته. كيف يمكن لأناس مثل هؤلاء أن يعرفوا الله؟ كيف يمكنهم أن يجدوا الراحة مع الله؟ كيف يمكنهم أن يصيروا أهلاً ليأتوا أمام الله؟

2 بلا شك ليس هناك شيء خاطئ في تكريس النفس من أجل خطة الله التدبيرية، ولكن لماذا يضع الناس دائمًا عمل الله وكُلِّيته خلف ظهورهم بينما يكرسون دمهم ودموعهم بكل إنكار للذات؟ لا شك أن روح التكريس المتفاني لدى الناس أمر ثمين، ولكن كيف يمكنهم أن يعرفوا أن "الحرير" الذي يغزلونه غير قادر تمامًا على تمثيل ماهية الله؟ لا شك أن مقاصد الناس الحسنة ثمينة ونادرة، ولكن كيف يمكنهم أن يبتلعوا "الكنز الذي لا يُقدر بثمن"؟

3 كل واحد منكم يجب أن يفكر في ماضيه: لماذا لم تكونوا بعيدين أبدًا عن التوبيخ واللعنة القاسية؟ لماذا يرتبط الناس بعلاقة وثيقة للغاية مع كلمات عظيمة ودينونة بارة؟ هل يجربهم الله حقًّا؟ هل ينقيهم الله عن عمد؟ وكيف يدخل الناس وسط التنقية؟ هل يعرفون حقًّا عمل الله؟ ما هي الدروس التي تعلمها الناس من عمل الله ومن دخولهم الشخصي؟ لعل الناس لا تنسى تشجيع الله، ويكون لديهم بصيرة لعمله، ويؤمنون به بثبات ويدبرون دخولهم بصورة سليمة.

من "العمل والدخول (9)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:من المهم جدًا معرفة الله العملي

التالي:آمن بأنّ الله سيكمّل الإنسان بلا شك

محتوى ذو صلة

  • قد كُشِفَت كل الأسرارِ

    إله البر القدير، القدير! فيك كل شيء مُعلن. كل سر، من الأزل إلى الأبد، لم يكشفه إنسان، مُعلن فيك وظاهر. I لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى، لأن شخص…

  • دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

    I تختلفُ "الأيامُ الأخيرةُ" عنْ عصري الناموسِ والنعمةِ. لا يتم عمل العصر في إسرائيل بلْ يتمُّ تنفيذُهُ بينَ الأممِ. إنهُ إخضاعُ هذه الشعوبِ أمامَ عرشِ…

  • ينبغي أن تهمل كلّ شيء من أجل الحق

    I يجب أن تعاني المشقّات في طريقك للحق. يجب أن تسلّم نفسك بالكامل، تحتمل الذلّ، وتجتاز المزيد من المعاناة. تفعل هذا من أجل ربح المزيد من الحق. يجب أن ت…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…