تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

139 أمي، لقد أصبحتُ راشدًا الآن

1 نشرَت أمي الإنجيل وطاردها الحزب الشيوعي الصيني، وفرّقَت بيننا مسافات طويلة مذْ ذاك. أمي هاربة، وثمة أمور كثيرة في قلبي أريد أن أقولها لها. أمي، لا بد من أنّك قلقة من أنّني لا أستطيع الاعتناء بنفسي، وأنّني لا أستطيع العيش بمفردي، وأنّني لا أستطيع سوى الاتكال عليك في كل شيء. أعرف أنّني في قلبك طفل غير ناضج وعنيد وعاصٍ ويتبع نزواته. كنتُ سابقًا صغير السن وطائشًا ومتعجرفًا جدًا، ولم أفهم الإيمان. الآن، أعادتني معاناتي إلى الله، وأنا أقرأ كلامه كل يوم.

2 يا أمي العزيزة، كم أرغب في مشاركتك تجاربي في الإيمان. منذ أن رحلتِ، كثيرًا ما أصلّي وأتّكل على الله. أرى محبة الله عبر الإخوة والأخوات الذين يعتنون بي في الكنيسة. يقرأون كلام الله معي، ويقومون بشركات عن الحق، فقد فهمتُ الكثير. كل يوم، أعمل للاعتناء بنفسي، ولا أبكي على أخطاء تافهة. لا تقلقي عليّ يا أمي. تعلّمتُ العيش بمفردي، وتعلّمت ممارسة كلام الله واختباره، وأنا أؤدّي واجبي في الكنيسة. أعرف الآن أنّ عليّ السعي إلى الحق في الصعاب، وأنا أبدأ بممارسة كلام الله.

3 يا أمي العزيزة، لقد تغيّرتُ قليلًا على مرّ هذه السنوات، وكل هذا بفضل نعمة الله ومساعدة الإخوة والأخوات. أعرف الآن كيفية تأدية واجبي والتفاعل مع الآخرين. غيّرتُ عادتي المتهوّرة كثيرًا، فأفاوض مع الآخرين عبر الصعاب. عندما يشير الإخوة والأخوات إلى عيوبي، لن أعترض بعد الآن. أعرف في قلبي أنّ هذا لخيري. كانت محبة الله التي استمتعت بها في الكنيسة عظيمةً جدًا، وهذا اختباري العميق. كلام الله هو الحق والطريق والحياة، ويستطيع حقًا تغيير الناس. يا أمي العزيزة، لقد أصبحتُ راشدًا، أرجوك كوني مطمئنّةَ البال. سأتابع السعي إلى الحق وتأدية واجبي بإخلاص لأبادل الله محبته.

السابق:عازم على أن أبقى مكرّسًا ذاتي كليًا لله

التالي:أتحرّق شوقًا كي نلتقي قريبًا

محتوى ذو صلة