تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

120 محبة الله هي شهوة قلبي

1

في معيشتي في هذا العالم الفسيح، لم أعرف قط ما هو الحق.

فقط بعدما قرأت كلمة الله القدير وجدت معنى الحياة.

النور الحقيقي قد جاء إلى العالم، والمسيح هو الحق والطريق والحياة.

وجدت طريق الحياة الأبدي متمتعًا بري وتغذية كلمة الله.

نضجت ببطء في الحياة ممارِسًا ومختبرًا كلام الله.

أثمّن الحق وأقدر كلمة الله.

المسيح هو الإله العملي، أقدّم تسبيحاتي وشكري له.

أمنيتي هي أن أحب الله، إنها شهوة قلبي. هللويا!

2

تكشف كلمة الله الحق ومصدر فساد الإنسان العميق.

الإنسان مغرور وأناني ومخادع ويفتقر إلى الضمير والمنطق.

لقد ذقت شخصية الله البارة والمهيبة مختبرًا الدينونة أمام عرش المسيح.

لقد حصلت على تبجيل ومحبة الله وأخضع أمامه بحق.

أتيت من التراب فقيرًا ويُرثى لي وليس لدي شيء.

لقد طهرتني كلمة الله، والآن أعيش شبه البشر.

المسيح هو الإله العملي المستحق لمحبة الإنسان.

أمنيتي هي أن أحب الله، إنها شهوة قلبي. هللويا!

3

يجعلني المسيح أرى النور في الحياة وهو يعبر عن كل الحقائق.

أحصل على دينونة وتطهير كلام الله، شخصيتي قد تغيرت.

يُنعم الله علي بالحق كالحياة، لكي يمكنني أن أتوافق معه.

كل كلمة من كلام الله هي الحق وتمتد جذورها في قلبي.

أعرف أخيرًا أن الحق هو الحياة وهو ثمين جدًا، وأمارس وأختبر كلام الله.

كلمته هي التي غيرتني مُعطيةً إيايَ حياةً جديدة.

المسيح هو الإله العملي، أمنيتي أن أحبه إلى الأبد.

أمنيتي هي أن أحب الله، إنها شهوة قلبي. هللويا!

السابق:الله بيننا

التالي:ردُّ محبةِ اللهِ والشهادةُ لهُ‎

محتوى ذو صلة

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

    I تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدس يعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله. فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة. عمل الروح القدس يشترط على ال…

  • توقٌ عمره ألفا عام

    I تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا؟…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …