123 من يحبّون الله سعيدون حقًا

1

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نكرّم الله كعظيم وننحني أمامه تعبّدًا.

قراءة كلام الله وفهم الحق والعيش أمام الله فرح كبير.

عبر إهمال جسدنا وطرح العالم عنّا، تُعتَق أرواحنا وتتحرّر حقًا.

عبر مراعاة مشيئة الله وتأدية واجبنا بشكل جيد، تنعم قلوبنا بالسلام ونحظى بالتمتع.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نقبل بالدينونة ونتطهّر.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نمارس الحق ونطيع الله.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. ننفّذ مشيئة الله كواجبنا الملزِم.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نتّقي الله ونعيش في النور، ونحن مبارَكون حقًا بمحبتنا لله.

مرافَقة: نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون.


2

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نسعى إلى الحق ونعرف الله.

في التجارب والمِحَن، يكون الله معنا، وترتاح قلوبنا ونحظى بدعم نتّكل عليه.

عبر الدينونة والتوبيخ، نتطهّر وتصبح محبتنا لله أطهر.

نستطيع أن نتشارك الفكر عينه مع الله، وسنبجّله ونشهد له إلى الأبد.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. سنتبع الله بإخلاص حتى النهاية.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. لا نبذل حياتنا سوى لله.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نستطيع أن نصبح مؤتمَني الله.

نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. سنرث وعود الله وبركاته، ونحن مبارَكون حقًا بمحبتنا لله.

مرافَقة: نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون. نحن نحبّ الله ونحن مبارَكون.

السابق: 122 أحبُّوا الله لتعيشوا في النُّور

التالي: 124 الله يُبارك مَن يُحبونه

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب