نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

629 اخسروا فرصتكم بأن يكمّلكم الله وستندمون عليها إلى الأبد

1 قدرتنا على السير في هذا الطريق إلى اليوم قد رتبها الله، لذلك لا تظن نفسك ماهرًا بصورة خاصة أو أنك غير محظوظ – لا أحد يمكنه تقديم تأكيدات بخصوص عمل الله الحالي خشيةَ أن يُسحق. جاء النور لي من خلال عمل الله، وبغض النظر عن أي شيء، سيكمل الله هذه المجموعة من الناس ولا يمكن أن يتغير عمله أبدًا – سيأتي بهؤلاء الناس إلى نهاية الطريق ويكمل عمله على الأرض. هذا شيء ينبغي عليكم جميعًا أن تفهموه.

2 معظم الناس "متطلعون" ونَهِمُونَ دائمًا؛ جميعهم ينقصهم الفهم عن مقصد الله الحالي، لذلك لديهم جميعًا أفكار للهروب. يريدون دائمًا الخروج إلى البرية للتجوُّل مثل حصان بري مُطلق العنان، ولكن نادرًا ما يوجد أُناس يريدون السُكنى في أرض كنعان الصالحة للسعي وراء طريق الحياة الإنسانية. عندما يكونون قد دخلوا إلى الأرض التي تفيض لبنًا وعسلاً، ألن يفكروا فقط في التمتع بها؟ لأكون صريحًا، كل مكان خارج أرض كنعان الصالحة هو برية. حتى عندما يدخل الناس إلى مكان الراحة لن يكونوا قادرين على أداء واجبهم؛ أليسوا عاهرين؟

3 إن كنت قد أضعت فرصة أن يكملك الله في تلك البيئة، سيكون هذا شيئًا تتوب عنه بقية أيامك؛ ستشعر بندم لا يُقاس. سينتهي بك الحال مثل موسى الذي كان ينظر إلى أرض كنعان لكنه لم يستطع التمتع بها، وخرج فارغ اليدين ومات مليئًا بالندم – ألا تظن أن هذا أمرًا مهينًا؟ ألا تظن أن سخرية الآخرين منك أمرًا مُخجلاً؟ هل ترغب في أن يهينك الآخرون؟ ألا تملك قلبًا يدفعك لأن تبلي بلاءً حسنًا من أجل نفسك؟ ألا ترغب في أن تكون شخصًا مكرمًا وذا مكانة يكمله الله؟ هل أنت حقًّا شخص تنقصه العزيمة؟ أنت لا ترغب في اتخاذ طرق أخرى، لكنك أيضًا لا ترغب في اتخاذ الطريق الذين عينه الله لك؟ هل تجرؤ على معصية مشيئة السماء؟ مهما كانت عظمة مهارتك، هل يمكنك حقًّا الإساءة للسماء؟

من "الطريق... (7)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:أكثر ما يُحزن الله

التالي:من المتأخر جدًا أن تعي الحق على فراش موتك

محتوى ذو صلة

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • كيفيةُ البحثِ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ

    I حيثُ إننا نبحثُ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ، ينبغي أنْ نبحثَ عنْ مشيئةِ اللهِ، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، لأنَّهُ حيثُ…

  • تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

    I تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدس يعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله. فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة. عمل الروح القدس يشترط على ال…

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…