تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

237 استيقظت الآن

1 بعد كل تلك السنوات من الإيمان بالرب، تخيَّلت أن الخلاص بسيطًا للغاية. تصوّرت أنه إن اعترفت بالرب بفمك وآمنت به في قلبك، سوف تُغفر خطاياك. لقد ركزت فقط على العمل الجاد ولكن لم أضع كلام الرب موضع التنفيذ. ظننت أنني شخص يحب الرب ومُخْلص له. لقد اعترفت كثيرًا بخطاياي للرب ولكني لم أعرف نفسي قط. تحدَّثت في الاجتماعات عن معرفة الكتاب المقدس لكن لم يكن لدي معرفة بالرب. في الشدائد والتجارب أسأت فهم الرب وألقيت عليه باللوم. كنت متمردًا ومعارضًا للغاية، لكنني تخيَّلت أنه يمكن اختطافي إلى ملكوت السماوات.

2 من خلال كلام دينونة الله القدير، استيقظت أخيرًا. مع أن سلوكي الظاهري جيد، فإن هذا لا يعني أن شخصيتي قد تغيَّرت. الحديث عن التعاليم لا يمثل فهم الحق أو امتلاك الواقع. من دون معرفة الله، ما زلت أفتقر إلى الحق والحياة. في إيماني، ما زلت أعقد الصفقات مع الله، وأقاومه، وأحاول خداعه. كيف أختلف عن الفريسيين المرائين؟ لولا خلاص دينونة الله، لحُكم عليّ بالهلاك. إن تلقي دينونة الله وتوبيخه هو صنيع خاص.

3 من خلال دينونة الله، رأيت أن طبيعتي هي أنانية وحقيرة. يملؤني الندم، أسجد أمام الله. بقبول دينونة الله، تطهَّرت ونلت الخلاص. لقد رأيت أن دينونة الله هي الخلاص، وإنها الحب. أود الخضوع لمزيد من الدينونة والتوبيخ، والمزيد من التجارب والتنقية. لتخصيص كل شيء للسعي وراء الحق، لأصبح الشخص الذي يتقي الله ويحيد عن الشر. إن شخصية الله البارة والمقدسة تستحق مديح البشر. أتمنى أن أسبح الله وأعبده إلى الأبد!

السابق:صرت أحب الله أكثر بعد أن خضعت لدينونته

التالي:وحدهم الأمناء لهم صورة إنسان

محتوى ذو صلة

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • محبّة الله حقيقيّة للغاية

    I عمل إخضاع الله لكم، بالفعل هو خلاص عظيم. كلٌّ منكم مليء بالخطيئة والفجور. الآن ترون الله وجهًا لوجهٍ يوبِّخ ويُدين. خلاصه العظيم وحبّه الأعظم، الآ…

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…