تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

ما هي الطائفة الدينية فعلاً؟

9

تشنغ ويغو (وزير إدارة عمل جبهة متحدة محلية): روي ويي. ما زلتما لا تفهمان موقف الدولة. تعرفان أجزاء من الدستور، ولكن هل تفهمان الحزب الشيوعي؟ لقد عملت مع الجبهة المتحدة لزمن طويل. وقد رأيت الأمور بوضوح. الحزب الشيوعي الصيني يكره ظهور الله وعمله. الحكومة تدين المسيحية باعتبارها بدعة دينية، وتدين الكتاب المقدس لاعتباره كتاب بدعة وهي تحرق نسخاً منه. الحزب الشيوعي الصيني عازم على حظر كل الكنائس المنزلية. لقد اعترضت حين آمنت بيسوع. والآن أصبحت مؤمناً بالله القدير؟ لن أسمح بذلك. هل تعرف ماهية الله القدير؟ إنهم يشهدون بأن الله القدير هو الرب يسوع المتجلي من أجل العمل، ظهور المسيح المخلص في الأيام الأخيرة يضم كتاب الكلمة يظهر في الجسد أكثر من مليون كلمة له. تخيل التداعيات في حال انتشر. إن الحزب الشيوعي الصيني والمسيح المخلص عدوان لدودان. لا يقف الحزب الشيوعي الصيني عند حد. ألا تعلمان؟ يعتبرون من يؤمن بالبرق الشرقي في عداد المجرمين المطلوبين للعدالة. ويعاقبونهم بدون رحمة. لا يمكن حتى الرشوة لمساعدتهم. إنها مسألة خطيرة. أبصراحة، بغية التخلص من كنيسة الله القدير في السنوات الأخيرة كشفت الحكومة عن وثائق سرية، وأمعنت في قمع البرق الشرقي مراراً. نعقد الاجتماعات طيلة الوقت بشأن كيفية قمع البرق الشرقي. أما بالنسبة إلى تلك الكنيسة فإن القيادة المركزية قد كانت واضحة. "لن نسحب الجنود حتى تحقيق غاية الحظر." إذاً، لا مجال لأن تؤمنا بالله القدير. هل تسمعان؟

تشنغ يي (مسيحي): أبي. أنت تعلم أن البرق الشرقي يشهد لعودة الرب يسوع، وظهور الله وعمله في الأيام الأخيرة، من أجل التبشير بالحقيقة التي عبر عنها المخلص لأجل خلاص البشرية، إذاً يجب أن تعلم كم من الشائن أن يقمعوا ويوقفوا ويدينوا البرق الشرقي بهذه الطريقة. من الخطيئة مقاومة الله ومعاكسة الملكوت. من خلال الدراسة تعلمت أن… البرق الشرقي قد أتم نبوءة الرب يسوع. "لِأَنَّهُ كَمَا أَنَّ ٱلْبَرْقَ يَخْرُجُ مِنَ ٱلْمَشَارِقِ وَيَظْهَرُ إِلَى ٱلْمَغَارِبِ، هَكَذَا يَكُونُ أَيْضًا مَجِيءُ ٱبْنِ ٱلْإِنْسَانِ" (مَتَّى 24: 27). يشهد البرق الشرقي لظهور ابن الإنسان وعمله. أبي. أمي. أنتما لم تقرآ كلام الله القدير، ولذا لا تعرفان ماهية البرق الشرقي. لأجل فهم البرق الشرقي عليكما بقراءة كلام الله القدير لتبيان ما إذا كان هو الحق وكلام روح الله للبشرية، وظهور الله وعمله في الأيام الأخيرة. من المهم جداً دراسة ذلك. شن الحزب الشيوعي الصيني حرباً ضروس على البرق الشرقي. البرق الشرقي هو كنيسة المسيح في الأيام الأخيرة. ليس بلداً. وليس عرقاً. هل الحرب على البرق الشرق ضرورية حقاً للحزب الشيوعي الصيني؟ قالوا حتى أنهم لن ينسحبوا حتى إتمام الهدف من الحظر. سيلعن الله عدائهم له ويعاقبه.

تشنغ روي (مسيحية): أبي، أظنه على حق. حين نستذكر عمل الله عبر التاريخ نرى أن كل شخص أو عرق أو أمة قاومت الله قد لعنت ودمرت على يده. نعم… في الأزمنة الغابرة قُتل فرعون مصر لمقاومته الله. وبعد أن أدى الرب يسوع عمله، دمرت الإمبراطورية الرومانية جراء الطاعون العظيم الذي أرسله الله لقاء اضطهاده وشعبه. وسيلقى الحزب الشيوعي الصيني الدمار لمقاومته المسيح في الأيام الأخيرة. أبي. لقد درست الدين. يفترض أنك تعلم هذه الأمور. ما رأيك بمقاومتهم لله القدير؟

تشنغ ويغو: لقد رأينا منذ المستهل: أن البرق الشرقي ليس بدين عادي. فهم يشهدون لعودة الرب يسوع، المسيح المخلص في الأيام الأخيرة قد وصل إلى العالم بشخصه لينقذ البشرية. في حال تركت الحكومة كنيسة الله القدير مستمرة في التبشير بالإنجيل، فإن عدداً لا متناهياً من الناس سيقبلون الله القدير على مر السنوات. الحزب الشيوعي الصيني حزب ملحد، وهو يمقت الإيمان بالله. والحرب بين الحزب الشيوعي الصيني والمؤمنين بالله هي حرب إيديولوجيات. إنها أشبه بصراع مميت. كيف يمكنهم السماح بظهور الله وعمله؟ كيف يمكنهم السماح للكنيسة بأن توجد؟ إذاً، بدأ الحزب الشيوعي الصيني بقمع كل المعتقدات الدينية وحظرها، قاضياً على كل الأديان في الصين ومانعاً إياهاً لجعلها مكاناً ملحداً. هذه هي الطريقة الوحيدة ليحافظ الحزب الشيوعي الصيني على حكمه في الصين. وبالتالي، منذ أن تولى الحزب الشيوعي الصيني زمام السلطة قام بمنع الدين دوماً. وأيضاً خلال تلك الفترة، تعرض المسيحيون للسجن. وتشتت العائلات المسيحية. وبعض المسيحيين قد مات حتى في السجن. نعرف أن هذا صحيح. إذاً لماذا يؤمن المزيد من الناس بالله؟ السبب الرئيسي هو كتاب "الكلمة يظهر في الجسد"، فهو ينتشر بسرعة كبيرة. كثيرون قبلوا بالله القدير بعد قراءتهم لكتاب "الكلمة يظهر في الجسد". فهذا الكتاب يحتوي على قدرة عارمة! إنه يتوسع وينتشر في أرجاء المعمورة. إنه مصدر إزعاج كبير للقيادة المركزية لن يستكين الزعماء حتى حظر كنيسة الله القدير. اسمعاني جيداً. يجب أن تفهما هذا. إن كانت لهم الجرأة في اعتبار المسيحية والكاثوليكية بدعتين، فهل سيتهاونون مع البرق الشرقي؟ مؤخراً اعتبروا البرق الشرقي كبدعة دينية، فأصبح عرضة للهجوم والحظر. وإن آمنتما بالبرق الشرقي فتصبحان في موقع معارض. هل أنتما تتذاكيان أو تتحامقان؟

مو شينبينغ (زوجة زانغ وايغو): يي وروي. والدكما قال ذلك قبل زمن بعيد. والآن يسعى الحزب الشيوعي الصيني جاهداً إلى حظر كنيسة الله القدير، حاشداً وسائل الإعلام لتضليل الرأي العام وإدانة كنيسة الله القدير. حتى البعض من الكنائس ثلاثية الذات قد حظرت. وبعضها دمر. ويبدو الحزب الشيوعي الصيني عازماً على استئصال الدين بكامله. وقال أيضاً إن الكثير من المؤمنين بالله القدير قد أوقفوا. وينوي الحزب الشيوعي الصيني إرسال أولئك المؤمنين إلى الموت. إن كنتما تؤمنان بالله القدير فسيتم اعتقالكما. وستدمران مستقبلكما. ولعلكما ستعرضان حياتيكما للخطر. اسمعيني. في هذه المسألة يجب الإصغاء إلى والدكما. لا تؤمنان بالله القدير.

تشنغ روي: أمي. أبي. نعرف أن الحزب الشيوعي الصيني يضطهد المعتقدات منذ توليه السلطة، عبر قمع المسيحية والكاثوليكية وتوقيف المسيحيين وقتلهم. لسنوات كثيرة، تفاقم قمع المعتقدات الدينية. وقد جلب ذلك لعنات الله. أنظري إلى كل الكوارث الطبيعية التي تعاقبت على الصين. تلك الكوارث تحدث للشعب الصيني جراء مقاومة الحزب الشيوعي الصيني لله. منذ أن تولى الحزب الشيوعي الصيني السلطة، منيت الصين بالمزيد من الكوارث. إذاً لم لا يفكر الحزب الشيوعي الصيني في هذا؟ ندم الأباطرة القدماء عند وقوع الكوارث. والحزب الشيوعي الصيني متأخر عن الأباطرة القدماء. هم لا يراعون إرادة السماء والناس. حتى أنهم يتجاسرون على إدانة المسيحية والكاثوليكية ناعتين إياهما بالبدع. والأسوأ هو أنهم يعتبرون الكتاب المقدس كتاب بدعة. لماذا يتعاطى الحزب الشيوعي الصيني مع الله ومع كلامه وعمله على أنه شر؟ هذا دليل على أن الحزب الشيوعي الصيني شرير.

تشنغ يي: إنها محقة. أبي، أمي. لقد سمعت أن مؤسس الحزب الشيوعي هو الرجل الشيطاني كارل ماركس. عبادة الشياطين هي أسوأ البدع. لم الحزب الشيوعي الصيني شرير بهذا الشكل؟ الأمر يتصل مباشرة بعبادة الشيوعيين لماركس. فالحزب الشيوعي الصيني مكون من شياطين ملحدة تناصب الله العداء. علام يرتكزون في تحريمهم للأديان؟ لماذا يعتبرون الكتاب المقدس كتاب بدعة؟ علام يرتكزون في إدانتهم للبرق الشرقي على أنه بدعة؟ هل يرتكز هذا على الإلحاد الماركسي اللينيني والبيان الشيوعي؟ لماذا يحرّم الحزب الشيوعي الصيني تحريماً مسعوراً عمل الله في الأيام الأخيرة؟ لماذا يقومون بعملية البحث تلك والتوقيفات بحق المسيح في الأيام الأخيرة وأتباعه؟ لماذا يجندون وسائل الإعلام للتشهير بظهور الله القدير وعمله؟ هذا خطير. إنهم يحفرون قبرهم بيدهم حين يقاومون الله. في الكتاب المقدس قصة مشابهة. حين علم الملك هيرودس بولادة ملك إسرائيل، أمر بذبح كل المواليد الذكور في المدينة. فقد حاول منع المسيح من أن يحكم الأرض. يقمع الحزب الشيوعي الصيني كنيسة الله القدير ويحظرها، ويطارد المسيح ويقضي على أتباعه، لخوفهم من تولي المسيح السلطان على الأرض، ولخوفهم من أن يقبل البشر حقيقة الله القدير. أبي. ألا يعلم الحزب الشيوعي أن ظهور المسيح هو عمل الروح القدس، ومجيء الخالق، لخلاص البشرية؟ هل يعلم الحزب الشيوعي الصيني ما يواجهه؟ ألا تكفيه الكوارث؟ إنهم يعرضون الشعب للخطر عبر مقاومتهم الله بهذا الشكل.

تشنغ ويغو: شايواي. لماذا يقول الحزب الشيوعي الصيني إن المسيحية هي بدعة؟ لماذا يعتبرون الكتاب المقدس كتاب بدعة؟ أنتما تعرفان الجواب. فالكتاب المقدس يبشر بظهور الله وبعمله. لقرون طويلة، أدى تأثير الكتاب المقدس إلى إيمان الكثيرين بالله. وطالما المسيحية والكتاب المقدس موجودان، فإن الإلحاد الماركسي اللينيني ومذهب النشوء لا يقومان. لهذا السبب يرون في المسيحية قوة معادية. يعتبرون تلقائياً الكتاب المقدس ككتاب بدعة. شهادة البرق الشرقي بعودة الرب يسوع، تبث الرعب في الحزب الشيوعي الصيني. إن الحزب الشيوعي الصيني والمسيح المخلص عدوان. وهم يبذلون أقصى ما بوسعهم لقمع المعتقدات الدينية وحظر الكنائس. إن اجتماعات اللجنة المركزية والوثائق السرية، تثبت النمو السريع للمعتقدات الدينية التي وضعت الحزب الشيوعي في أزمة. قالت اللجنة المركزية إنه من الممنوع على أعضاء الحزب الشيوعي الصيني والمسؤولين في الدولة الإيمان بالله. ولا تنسيا التثقيف الذي يمارسه الحزب الشيوعي الصيني. فعلى أولاد أعضاء الحزب الشيوعي الصيني أن يؤمنوا بفكر ماو تسي تونغ. لا يمكنهم الإيمان بالله. الإيمان بالله هو خيانة للحزب. يتعيّن على أولاد أعضاء الحزب الشيوعي الصيني إطاعة الحزب الشيوعي الصيني واتباعه والانتماء إليه! ألا تعرفون هذا؟ منذ خروج كتاب "الكلمة يظهر في الجسد" الذي عبر عنه الله القدير، أصبح الحزب الشيوعي الصيني في أقصى درجات الحذر، خشية منه أن ينتشر كتاب "الكلمة يظهر في الجسد" في أنحاء العالم. ولذا حاولت الحكومة قمع البرق الشرقي، ساعيةً إلى حظر كنيسة الله القدير حظراً كاملاً. مهما حاول المرء تأويل الأمور فالحزب الشيوعي الصيني في السلطة الآن. وطالما الحزب الشيوعي موجود، لا يمكن الإيمان بالله. للحقيقة أنا لا أوافق على اضطهادهم للدين، ولكن ما عساي أفعل؟ أنا عضو في الحزب. عملي مع الحزب الشيوعي الصيني. عليّ أن أطيعهم. إن لم أعمل مع الحزب الشيوعي الصيني فكيف أعيل أسرتي؟ كل هذه الأشياء التي نتمتع بها من خير الحزب الشيوعي الصيني، أليس كذلك؟ لا يمكنكما نسيان ذلك.

تشنغ يي: ولكن… بناء على ما قلته لي، يبدو أنك تفهم كل خيار يقوم به الحزب الشيوعي الصيني. هل تؤمن بالجزاء؟ إذا أنت أذيت المؤمنين بالله كما يفعل الحزب الشيوعي الصيني، فهذه خطيئة ستترتب عليها جزاءات. أبي، الحزب الشيوعي الصيني ملحد، إنه نظام شيطاني معاد لله. لم يعترفوا بالله أبداً. ما هي مؤهلاتهم ليقرروا أية من الكنائس هي سبيل الحق أم لا؟ كل الأشياء في السموات وعلى الأرض قد خلقها الله. الله هو الخالق. وحده خالق الكون بأسره يتمتع بالسلطان الأسمى. وحده الله هو الحق. إن ظهوره وعمله هو سبيل الحق. إن الله القدير هو تجسد الله وظهور المسيح المخلص في الأيام الأخيرة الذي ينطق بالحقيقة لدينونة البشرية وخلاصها. الحزب الشيوعي الصيني لا يرفض فقط قبول عمل الله القدير، وإنما يقاوم الله القدير ويدينه. أليس ذلك سلوكاً منحرفاً ورجعياً؟ ارتكب الحزب الشيوعي الصيني عدداً لا يحصى من المعاصي. إنه نظام شيطاني يكره الحق ويقاوم الله. ما تعريف البدعة أصلاً؟ البدعة هي أية مجموعة أو حزب يقاومان الله. البدعة هي منظمة من أرواح شريرة وشياطين تضلل البشر وتفسدهم. أي حزب أو منظمة يناصر المادية ونظرية النشوء أو يتحدى الحقيقة التي يعبر الله عنها، هو بدعة. أبي، يجب أن تفهم التعريف الحقيقي للبدع. إن إيديولوجيات الحزب الشيوعي الصيني بدع مضللة. كل شيء يفعله الحزب الشيوعي الصيني هو فعل مقاومة لله ورجعية إزاءه. الحزب الشيوعي الصيني هو الحزب الشرير والبدعة الحقيقية.

تشنغ روي: أبي. أمي. جاء الله القدير إلى العالم في الأيام الأخيرة، من أجل التعبير عن الحقيقة لأجل خلاص البشرية. إنه أشبه بنور في السماء يضيء العالم المظلم لكي يرى الإنسان البر الذي هبط على الأرض. لماذا يقاوم الحزب الشيوعي الصيني عمل المسيح الله القدير في الأيام الأخيرة؟ لماذا حاولوا حظر المسيح وكنيسة الله القدير؟ إنه إثم ضد السموات وعمل رجعي. لماذا كلما كان الأمر إيجابياً وصادقاً زاد الحزب الشيوعي الصيني في تحريمه حتى حظره؟ الحزب الشيوعي الصيني مرعب. أليسوا حقاً حزباً شريراً وبدعةً؟ أبي. أمي. إن كنيسة الله القدير تتبع المسيح وتشهد لظهوره وعمله، مبشرة بالحقائق التي عبر عنها الله القدير. أفعالهم مبررة. الحزب الشيوعي الصيني يقاوم الله بشكل جنوني، ويوقف بعنف كل من يشهد للمسيح. وطبعاً سيلقي الله لعنته عليهم. وكيف لذلك ألا يعرض الشعب الصيني للأخطار؟ كل تلك الكوارث في الصين قد حصلت لأن الحزب الشيوعي الصيني قاوم الله. أبي. أمي. ألا يمكنكما قبول ما نحاول قوله لكما؟

تشنغ ويغو: أعترف بأن الحزب منذ وصوله إلى السلطة قد قام بالكثير من الشرور. لم يعد الناس يعتبرون الحزب الشيوعي كمخلص. أو كالشمس أو كوالد. الأمر واضح جداً بنظري. ومع ذلك لا يزالون يمسكون بزمام الحكم في الصين. إنه حزب ثوري قادر على فعل ما يشاء. إن الإيمان بالله القدير يعني التعرض للتوقيف في أي وقت أو للموت. لذا لن أسمح بالإيمان بالله القدير. … هذا لمصلحتكما. "الرجل الحكيم يسلّم بالظرف السائد." لا يمكن تخطي هذه الحدود. هل تفهمان ما أقول؟ اليوم أوضحت الأمور لكما. التثقيف الشيوعي يعلم فقط الماركسية والماوية. الإيمان بالله ممنوع! على أولاد أعضاء الحزب الإصغاء إلى الحزب ومجاراته. لا يجوز أبداً أن يقبلوا المسيح أو أن يتبعوه أو أن يشهدوا له. على أولاد أعضاء الحزب أن يؤمنوا بالحزب الشيوعي لأجيال.

من سيناريو فيلم إعادة تثقيف الأسرة عن الإلحاد

محتوى ذو صلة