تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

214 عرفت نفسي أخيرًا بعد الدينونة

1 على مدى سنوات من الإيمان بالرب، لم أركِّز سوى على معرفة الكتاب المقدس، لكنني لم أسع إلى الحق. تخلَّيت عن كل شيء لنشر الإنجيل، وظننت أنني أحب الله حبًا عظيمًا. لكن لم أعرف نفسي سوى بعد اجتياز دينونة كلام الله. كنت أستطيع شرح معرفة الكتاب المقدس والتعاليم، لكنني لم أفهم المعنى الحقيقي لكلام الله. عملت بجد لسنوات وبدوت متدينًا، لكنني كنت أشتهي المكانة في قلبي. لم أخف الله، وكثيرًا ما كذبت وخدعت، فكيف يمكن أن يكون ذلك بحسب مشيئة الله؟ كل كلمة من كلام دينونة الله تخترق القلب، ولا تترك مكانًا أختبئ فيه. لقد رأيت حقيقة نفاقي، ولا أستحق أن أعيش أمام الله. في خجل وندم أسجد سعيدًا بقبول دينونة الله وتطهيره.

2 مع اختبار دينونة الله، رأيت أن جميع كلام الله هو الحق الدامغ. طبيعة الإنسان هي الخيانة، طبيعة مملوءة بالأنانية والخداع. فسادي عميق للغاية، وقد فقدت إنسانيتي تمامًا، وصرت حقًا نسل الشيطان. دون الخضوع لدينونة الله وتطهيره، كيف يمكنني أن أطيع الله وأحبه؟ مع أنني أعاني بعض الألم والتجارب والتنقية، فإن فسادي قد تطهَّر وتعرفت على قداسة الله وبره. إن دينونة الله وتوبيخه هما ما طهَّراني ونقّيا محبتي. مع تذوُّق محبة الله، زاد اتقائي له، وأعيش أمامه حقًا. محبتي الصادقة لله ومعرفته هما تمامًا بسبب تكميل الله. السعي وراء الحق لتحقيق محبة صادقة لله هو رغبتي الوحيدة.

السابق:تأملات أثناء قراءة كلام الله

التالي:ينبغي أن أراعي شعور الله

محتوى ذو صلة

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…