تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

69 حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

سرعة

69 حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

البيت الأول

يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به.

بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك.

كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع.

متأمّلةً فيه، قلبي يستنير ويستريح بفرحٍ وسلامٍ.

قنطرة

قد فهمت الآن الحقّ مِن خلال ممارستي كلامك.

أرى برّك وقداستك وحبّك الحقيقي فيه.

أشعر بجمالك، تستحقّ الحبّ حقًا.

استمتعتُ في الإيمان بالفرح والسّلام، وأقترب منك أكثر.

القرار

أعلم أنّ دينونة الأيّام الأخيرة

لها معنى للبشريّة الفاسدة.

وسأسعى للحقّ بإصرارٍ،

وسأقوم بواجبي كيْ أُوفي حبّك لي.

البيت الثاني

حديثٌ من القلب للقلب مع الله

كلماتك تكشف قلبي وقباحة روحي.

تملؤني شخصيّةٌ شيطانيّةٌ،

متكبّرةٌ وصعبة الإرضاء وكاذبةٌ ومخادعةٌ.

القرار

أعلم أنّ دينونة الأيّام الأخيرة

لها معنى للبشريّة الفاسدة،

وسأسعى للحقّ بإصرارٍ.

سأقوم بواجبي كيْ أُوفي حبّك لي.

البيت الثالث

أتعامل معك بفسادٍ، وآمالٌ زاخرةٌ تملؤني.

دينونتك وتوبيخك يطهّراني ويخلّصاني.

لوْلاهما لغرقت في الجحيم لمقاومتك.

لوْلا حقائق الأيّام الأخيرة لضاع إيماني هباءً.

القرار

أعلم أنّ دينونة الأيّام الأخيرة

لها معنى للبشريّة الفاسدة،

وسأسعى للحقّ بإصرارٍ.

سأقوم بواجبي كيْ أُوفي حبّك لي.

السابق:الله القدير، الأكثر حلاوة

التالي:لو لم يخلصني الله

محتوى ذو صلة

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …