تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

يا ربُّ، أينَ أنتَ؟

سرعة

يا ربُّ، أينَ أنتَ؟

I

نحنُ نحيا تحتَ سيادةِ الفريسيينَ يا ربُّ،

يحاصروننا ويسيطرونَ علينا.

كلُّ يومٍ نسمعُ ونتكلمُ بالمعرفةِ الكتابيةِ.

لا نعرفُ كيفَ نمارسُ كلمةَ اللهِ، ونحيا في الطقوسِ الدينيةِ.

نفشلُ في الحفاظِ على وصايا اللهِ،

فضلاً عنْ أننا لا نعرفُ ما هي طاعةُ اللهِ وما هوَ اتباعُ مشيئتِهِ.

على الرغمِ منْ إيماني بالربِّ،

أعبدُ البشرَ وأؤمنُ بما يقولونَهُ،

وليسَ لديَّ معرفةٌ عنْ عملِ اللهِ ولا شخصيتِهِ على الإطلاقِ.

لقدْ سقطتُ في الظلمةِ طويلاً، وفقدتُ معنى الإيمانِ باللهِ.

II

يا ربُّ، لتشرقْ عليَّ؛

كيْ يمكنَنِي أنْ أفهمَ مشيئتَكَ.

حينئذ أستطيعُ الخروجَ منَ الظلامِ

وسيطرةِ الفريسيينَ وخداعِهِمْ،

وأعودُ أمامَ اللهِ حقًّا.

خلِّصْني يا ربُّ، ساعدْني على الخروجِ منَ الظلمةِ،

خلصْني منْ خدعِ الفريسيينَ،

خلصْني منْ خدعِ الفريسيينَ.

ما السببُ وراءَ أنَّ هذهِ الكنيسةَ قدْ صارتْ مهجورةً؟

منْ ضلَّ عنِ الطريقِ الصحيحِ وقادَني للظلمةِ؟

أرجوكَ يا ربُّ، لا ترذلْني.

أنا راغبٌ في التوبةِ والعودةِ إليكَ،

أنا راغبٌ في العودةِ إليكَ،

أنا راغبٌ في العودةِ إليكَ.

السابق:يجلس الله على العرش

التالي:اجتماع في صهيون

قد تحب أيض ًا