هل تغير اسم الله؟! مقطع 5: تقبّل اسم الله الجديد وحده قادر على مواكبة خطى الحمل

مقدمة

غالباً ما يبشر القساوسة والشيوخ بالعالم المتدين المؤمنين بأن الرب يسوع قد سُمّر على الصليب من أجل خطايا الجميع وأن الإنسان قد افتُدِي من الخطيئة. هم يبشرون بأنه لو انحرف شخص ما عن الرب يسوع وآمن بالله القدير، يرقى ذلك إلى خيانة الرب يسوع والكفر. هل إن الوقائع على هذا النحو؟ عندما جاء الرب يسوع في ذلك الوقت للقيام بعمله، أليس أولئك الذين ابتعدوا عن المعبد وتبعوا الرب يسوع هم الذين أدينوا من قبل الفريسيين اليهود بهذه الطريقة باعتبارهم خائنين لله يهوه؟ إذن هل يُعتَبَر تَقَبُّل عمل الله الجديد كفراً وخيانة لله؟ أم أنها مواكبة لخطى الحمل وكسب لخلاص الله؟ سنستكشف هذه المسائل معاً بهذا الفيديو القصير.

فيديوهات ذات صلة

تابع القراءة

المزيد من المحتوى الرائع

عاد المُخلِّص بالفعل

عاد المُخلِّص بالفعل

عرض الصفحة المميزة
ما هو الإيمان بالله بالضبط

ما هو الإيمان بالله بالضبط؟

عرض الصفحة المميزة
الترحيب بظهور الرب

الترحيب بظهور الرب

عرض الصفحة المميزة
ترحّب العذارى الحكيمات بالعريس

ترحّب العذارى الحكيمات بالعريس

عرض الصفحة المميزة
مراحل العمل الثلاث

مراحل العمل الثلاث

عرض الصفحة المميزة
التجسُّد (الجزء الأول)

التجسُّد (الجزء الأول)

عرض الصفحة المميزة
التجسُّد (الجزء الثاني)

التجسُّد (الجزء الثاني)

عرض الصفحة المميزة

الدينونة تبدأ ببيت الله

عرض الصفحة المميزة

هل تريد معرفة سبيل دخول ملكوت السماوات وربح الحياة الأبدية؟