تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

31 عمل الله عجيبٌ حقًّا

سرعة

31 عمل الله عجيبٌ حقًّا

البيت الأول

تحيط الغيوم بالجبال،

في الرَّحيل متردِّدة.

كلام الله يهزُّ الآلاف

مِن القلوب المتحمِّسة،

يقرِّبنا أكثر إليه.

إلى التَّمام أُخضِعنا

بكلام الحقِّ مِن الله،

وبحبِّه تنعَّمنا،

تنقِّينا كلماته وتصير حياتنا.

القرار

كلام الله هو حقٌّ وحياة،

يقودنا في الرِّيح والمطر.

الصعاب والتَّجارب

تقوِّي قلوبنا محبَّةً له.

حلاوته في قلبي دائمًا.

عمل الله حقًّا عجيب.

البيت الثاني

السُّفن ترفع أشرعةً بيضاء،

تجول مع الرِّيح الرَّقيق،

كذلك ينضج شعب الله،

خلال الموج العاصف.

الله يقودنا في الصِّعاب،

تبقى اللَّحظات الحلوة بالقلوب.

تطهَّرنامِن الفساد،

بدينونة ونار كلام الله،

فتبدأ الحياة الجميلة.

القرار

تبدأ في الملكوت.

نتجدَّد ونولد مِن جديد،

ممتلئين حيويَّةً ونشاطًا.

نستمتع بغنى كنعان،

نحيا على الأرض وكأنَّها السَّماء.

عمل الله حقًّا عجيب.

الخاتمة

شعب الله مع الله،

شعب الله مع الله.

شعب الله مع الله،

سعداء نحن في نعيم.

شعب الله مع الله،

للمنتهى فرحين.

شعب الله مع الله.

السابق:دَعُونا نَرَى مَنْ يَشهَدُ للهِ شهادةً أفضَل

التالي:امدَحُوا نصرَ اللهِ القديرِ

محتوى ذو صلة

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…

  • الله في السماوات وعلى الأرض أيضًا

    I الله عمليّ في قلب البشر، عندما يكون على الأرض. وفي السماوات، هو الحاكم على جميع المخلوقات. لقد سافر الله عبر الجبال والمياه، وسار بهدوء بين البشر. م…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…